محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولوم يغادر بعد حضوره مؤتمر أوروبي في نيس بفرنسا يوم الجمعة. تصوير إيريك جايار - رويترز.

(reuters_tickers)

باريس (رويترز) - قال مسؤول بمكتب الرئيس الفرنسي يوم الجمعة إن نحو 700 مواطن بالغ ثلثهم نساء ونحو 500 طفل موجودون في مناطق خاضعة للمتشددين في العراق وسوريا مما يزيد من احتمالات وجود تحديات قانونية في كيفية التعامل معهم.

وقال المسؤول إن نصف الأطفال ولدوا بالبلدين وإن ألفي مواطن فرنسي ومقيم ذهبوا إلى سوريا والعراق ولقي 200 إلى 300 منهم حتفهم.

وتعاني فرنسا، شأنها شأن دول أوروبية أخرى، من كيفية التعامل مع العائدين من سوريا والعراق. وقال وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولوم في أغسطس آب إن 271 متشددا عادوا للبلاد ويخضعون للتحقيق.

وتحتجز السلطات العراقية نحو 1400 من زوجات وأبناء مقاتلين يشتبه بانتمائهم إلى الدولة الإسلامية في مخيم بعدما طردت القوات العراقية التنظيم من واحد من آخر معاقله الرئيسية في العراق.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز