محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل يتحدث في مؤتمر صحفي في العاصمة الإيطالية روما يوم 15 نوفمبر تشرين الثاني 2017. تصوير ريمو كازيلي - رويترز.

(reuters_tickers)

بيروت (رويترز) - قال مسؤول لبناني كبير لرويترز يوم السبت إن وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل قد يغيب عن اجتماع الجامعة العربية في القاهرة يوم الأحد وإن القرار النهائي بشأن مشاركته سيتخذ صباح الأحد.

وأوضح المسؤول أن الوزير يرغب في تفادي أي مواجهة متوقعة خلال الاجتماع مع السعودية وحلفائها بشأن الدور الإقليمي لجماعة حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية إن الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب يعقد بناء على طلب السعودية وبتأييد من الإمارات والبحرين والكويت "لبحث سبل التصدي للتدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية".

ويشارك حزب الله في الحكومة اللبنانية وهو حليف سياسي للرئيس اللبناني ميشال عون.

ويوجد خلاف كبير بين السعودية وإيران بشأن عدد من قضايا المنطقة وتصاعد التوتر بينهما مؤخرا بسبب التطورات في لبنان والحرب في اليمن.

ودفعت استقالة الحريري يوم الرابع من نوفمبر تشرين الثاني، في إعلان مفاجئ من الرياض، لبنان إلى واجهة الصراع الإقليمي بين السعودية وإيران.

واتهم الرئيس اللبناني الرياض باحتجاز الحريري رهينة. وقال مسؤولون لبنانيون كبار مقربون من الحريري إنه محتجز في السعودية ضد رغبته وإنه أكره على الاستقالة. ونفت السعودية والحريري ذلك.

وبعد تدخل فرنسا، طار الحريري إلى باريس والتقى بالرئيس إيمانويل ماكرون في قصر الإليزيه يوم السبت.

وقال الحريري من باريس إنه سيوضح موقفه عندما يعود إلى لبنان في الأيام المقبلة. وقال إنه سيشارك في احتفالات بلاده بيوم الاستقلال المقررة يوم الأربعاء.

وكان الحريري، الحليف القديم للسعودية، قد أشار في خطاب استقالته إلى مخاوف من اغتياله واتهم إيران وحزب الله ببث الفتنة في العالم العربي.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز