محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الامريكي باراك أوباما يدلي بتصريحات في البيت الابيض يوم 18 يوليو تموز 2014. تصوير: جوناثان ارنست - رويترز

(reuters_tickers)

رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) - شن مساعد بارز للرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الإثنين هجوما على موقف الولايات المتحدة المؤيد لإسرائيل في حربها على قطاع غزة.

وأدان ياسر عبد ربه المساعد البارز لعباس في مؤتمر صحفي في رام الله "التصريحات الامريكية التي تبرر عملية القتل الجماعي التي يمارسها (رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين) نتنياهو وحكومة العنصريين والمجرمين في اسرائيل."

واعتبر عبد ربه "هذه المواقف مشاركة في عملية ذبح الشعب الفلسطيني."

وتحدث الرئيس الامريكي باراك أوباما هاتفيا مع نتنياهو يوم الاحد للمرة الثانية خلال ثلاثة أيام وأبلغه بأن إسرائيل لها الحق في الدفاع عن النفس وكرر ادانة الولايات المتحدة لهجمات حركة المقاومة الاسلامية (حماس) على إسرائيل.

وقال البيت الأبيض في بيان عن المحادثة الهاتفية "عبر الرئيس ايضا عن قلقه البالغ من تزايد عدد القتلى بما في ذلك زيادة القتلى في صفوف المدنيين الفلسطينيين في غزة ومقتل جنود إسرائيليين."

وأوضح عبد ربه في المؤتمر الصحفي الذي اشاد فيه بالمقاومة في قطاع غزة التي تدافع عن المشروع الوطني الفلسطيني ان الولايات المتحدة "اكتفت بكلمات جوفاء عن حرق الشهيد ابو خضير" مشيرا الى الفتى الفلسطيني الذي خطفه وقتله حرقا مستوطنون اسرائيليون في وقت سابق.

وقال "الان يقولون (الولايات المتحدة) للقتلة (اسرائيل) واصلوا عملية المجزرة في غزة."

وأضاف "غزة ليست راعية للارهاب غزة هي التي تقف اليوم درعا صامدا في وجه الإرهاب الفاشي العنصري لحكومة الاحتلال غزة تقاتل جنودا مصفحين ومدرعين.. جنود الاحتلال يقتلون الاطفال والنساء في الشوراع والبيوت ويدمروها فوقهم."

وتساءل عبد به "من هو الإرهابي في هذه الحالة ولهذا السبب نحن نقول ان دور الولايات المتحدة لا يصلح لنا على الاطلاق."

(تغطية علي صوافطة من رام الله للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)

(Reporting By Ali Sawafta)

رويترز