محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بيروت (رويترز) - قال مستشار للحكومة السعودية يوم الخميس ان بلاده تستخدم سلاح الجو والمدفعية لفرض منطقة عازلة بعمق عشرة كيلومترات داخل أراضي اليمن لابعاد المتمردين اليمنيين عن الحدود الجنوبية الغربية للمملكة.
وقال مسؤولون سعوديون ان المدفعية الثقيلة قصفت يوم الخميس مواقع المتمردين عبر الحدود لفرض ما أطلقت عليه وسائل الاعلام السعودية "منطقة قتل". ولم يتسن الاتصال على الفور بمتحدث من وزارة الدفاع السعودية في الرياض للتعليق.
وقال مستشار الحكومة الذي طلب عدم الكشف عن اسمه انه لن يكون هناك مكان للمدنيين في المنطقة العازلة بينما الحرب مشتعلة. وسيجري استجواب أي يمنيين يعبرون الحدود للسعودية للتأكد من أنه ليس من بينهم مقاتلون ثم ينقلون بعد ذلك الى معسكرات.
وشنت السعودية هجوما في الاسبوع الماضي بعد أن استولى متمردون من اليمن على أراض سعودية على الحدود الجبلية قالوا ان السعوديين يسمحون للقوات اليمنية باستخدامها لمهاجمة مواقعهم.
وقال الامير خالد بن سلطان بن عبد العزيز مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشؤون العسكرية يوم الثلاثاء ان المتمردين الشيعة الزيديين المعروفين بالحوثيين طردوا من الاراضي السعودية وان الهجوم السعودي سيتواصل الى أن يدحروا بعيدا عن الحدود.
ووضع السعوديون في حالة تأهب عالية على نحو خاص تحسبا لاي تهديدات أمنية مع بدء وصول الحجاج الى مكة لاداء مناسك الحج التي تبدأ يوم 25 نوفمبر تشرين الثاني.
وأضاف مستشار الحكومة السعودية أن القوات السعودية لا تخوض قتالا داخل اليمن حيث يصعب نشر أي دبابات ومدفعية على نحو فعال نظرا للطبيعة الجبلية للحدود.
وقال المستشار "الاوامر تقضي بعدم الذهاب فعليا داخل الاراضي اليمنية... لا نريد أن نتعثر هناك أو نثير أي حساسيات محلية ان وجدت ضدنا."
وأوضح أن السفن الحربية السعودية بدأت قبل ثلاثة أيام دوريات قبالة الساحل الشمالي لليمن بتعزيز جوي لمنع وصول أي أسلحة أو أي امدادات أخرى للمتمردين بحرا في اطار ما يعتبر عملية نادرة من جانب واحد للبحرية السعودية.
وقال اليمن الشهر الماضي انه ضبط سفينة كانت تحمل أسلحة في الطريق للمتمردين واحتجز طاقمها المؤلف من خمسة ايرانيين ونفت وسائل الاعلام الايرانية هذه الانباء ووصفتها بأنها ملفقة.
وقال مستشار الحكومة السعودية ان هناك أدلة لاتذكر على أن ايران تساعد الحوثيين بشكل مباشر حتى لو كانت تريد مساعدتهم. وتنفي ايران تورطها وعرضت أن تقوم بوساطة في الحرب.
وأضاف المستشار أن القوات اليمنية تضغط كذلك على المتمردين الحوثيين. وقال ان المتمردين الذين وقعوا في أسر القوات السعودية كانوا مسلحين تسليحا خفيفا ويعانون من سوء التغذية وليسوا في "حالة تؤهلهم للقتال".
وقال المتمردون يوم الثلاثاء الماضي انهم سيطروا على مزيد من الاراضي بالقرب من الحدود اليمنية السعودية التي تمتد لمسافة 1500 كيلومتر.
(شارك في التغطية سهيل كرم في الرياض).
من أليستير ليون

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز