محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بيروت (رويترز) - قالت مصادر أمنية إن مسلحين اسلاميين احتجزوا اكثر من 30 من أفراد قوات الأمن اللبنانية قد أفرجوا عن شرطيين اثنين سلما الى مسؤولين يوم الأحد.

واضافت المصادر ان رجال دين سنة -توسطوا في هدنة بين المسلحين والجيش حين سيطر المسلحون على بلدة عرسال على الحدود مع سوريا هذا الشهر- سلموا الشرطيين الى مسؤولين عن الأمن الداخلي.

وكانت معركة مع الجيش بدأت يوم الثاني من اغسطس اب واستمرت خمسة ايام تمثل اسوأ امتداد من الحرب الأهلية في سوريا إلى لبنان. وتقول مصادر أمنية ان عشرات المسلحين قتلوا وبينهم كثيرون من مقاتلي المعارضة في سوريا كما قتل 19 جنديا.

وانتهى القتال حين قبل المسلحون وساطة رجال دين سنة وانسحبوا بعدها آخذين معهم محتجزين من الشرطة وجنود الجيش. وما زال المسلحون يحتجزون 19 جنديا و14 من الشرطة.

(اعداد وتحرير عماد عمر للنشرة العربية)

رويترز