محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طرابلس (رويترز) - قال مسؤولون أمنيون إن مسلحين قتلوا بالرصاص عميد بلدية مصراتة، ثالث أكبر ليبيا، في وقت متأخر يوم الأحد بعد أن نصبوا كمينا لسيارته داخل المدينة.

وانزلقت ليبيا إلى الفوضى منذ انتفاضة 2011 التي أطاحت بمعمر القذافي لكن مصراتة، أكبر موانئ ليبيا، تنعم بالسلام إلى حد كبير حتى الآن.

وقال مسؤول أمني إن المسلحين لاحقوا سيارة عميد البلدية محمد اشتيوي بعد أن غادر مطار مصراتة عقب وصوله على طائرة قادمة من تركيا. وأضاف أن السلطات لم تعرف الجهة التي تقف وراء الحادث.

وفي أكتوبر تشرين الأول انفجرت قنبلة في محكمة المدينة مما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص وإصابة 40 آخرين في هجوم أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنه.

وتقع مصراتة على بعد 200 كيلومتر إلى الشرق من طرابلس وهي بوابة للغذاء وغيرها من الواردات إلى ليبيا.

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز