محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

منظر عام لقبة الصخرة والبلدة القديمة في القدس في صورة التقطت يوم الرابع من ديسمبر كانون الأول 2017. تصوير: رونين زفولون - رويترز.

(reuters_tickers)

اسطنبول (رويترز) - أفادت مسودة بيان يصدر عن قمة زعماء دول منظمة التعاون الإسلامي بأن الزعماء يعتبرون قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل مؤشرا على انسحاب الولايات المتحدة من دورها كراع للسلام في الشرق الأوسط.

وأعلنت مسودة البيان التي أطلعت عليها رويترز القدس الشرقية عاصمة "لدولة فلسطين" ودعت كل الدول للاعتراف بدولة فلسطين وبالقدس الشرقية كعاصمتها المحتلة.

كما جاء في نسخة من مسودة البيان نشرها وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو على حسابه على تويتر أن الاجتماع رفض التحرك الأمريكي وأدانه "بأشد العبارات".

ووصفت القرار الأمريكي بأنه "تقويض متعمد لجميع جهود السلام وقوة دافعة للتطرف والإرهاب وتهديد للسلم والأمن الدوليين".

واستضاف قمة يوم الأربعاء الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الذي انتقد بشدة الولايات المتحدة، شريك بلاده في حلف شمال الأطلسي، لموقفها بشأن القدس.

وتقع المدينة منذ عقود في قلب الصراع الفلسطيني الإسرائيلي ويوجد بها المسجد الأقصى ثالث الحرمين. واحتلت إسرائيل القدس الشرقية في حرب عام 1967 وضمتها لاحقا في خطوة لم تلق اعترافا دوليا.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز