محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي يتحدث خلال مقابلة مع رويترز في بغداد يوم 12 يناير كانون الثاني 2014. تصوير: ثائر السوداني - رويترز

(reuters_tickers)

بغداد (رويترز) - صعدت قوات ميليشيات عراقية موالية لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي دورياتها في بغداد ليلة الأحد بعد القائه كلمة صارمة عبر التلفزيون أشار فيه إلى أنه لن يرضخ لضغوط ترمي إلى تخليه عن محاولته للبقاء في منصبه فترة ثالثة.

ومنع هذا المأزق السياسي الساسة العراقيين من توحيد العراقيين في مواجهة مقاتلي الدولة الإسلامية الذين أثار تقدمهم في شمال البلاد قلق حكومة بغداد وحلفائها الغربيين.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)

رويترز