محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نابلس (الضفةالغربية) (رويترز) - قال مسعفون وشهود عيان إن القوات الاسرائيلية قتلت فلسطينيا يوم الاثنين بعد محاصرة منزله في قرية قبلان جنوب نابلس.

ونقلت سيارة اسعاف فلسطينية جثمان الشاب زكريا الأقرع (23 عاما) بعد ان حاصرته قوات اسرائيلية ترافقها جرافتان كبيرتان عدة ساعات.

وكان بالامكان سماع دوي اطلاق النار وقذائف المورتر لساعات فيما كانت الجرافتان تقومان بهدم المنزل الذي وجد فيه الاقرع.

وقد انسحبت القوات الاسرائيلية بعد ان احدثت دمارا في عدة منازل مجاورة واصيب ستة من سكانها نقلوا الى مستشفى رفيديا الحكومي في مدينة نابلس ووصفت مصادر طبية اصابة احد الستة بالخطيرة.

وقال حسن الازعر احد جيران عائلة الاقرع لرويترز فيما كان يقف وسط المنازل المتضررة جراء العملية العسكرية الاسرائيلية "بدأت قوات الاحتلال باقتحام الحي الساعة العاشرة ليلا واطلقت الرصاص والقذائف بكثافة."

واضاف "قامت قوات الاحتلال بوضعنا في غرفة في هذا المنزل (مجاور للمنزل الذي تعرض جزء منه للهدم) وطلبت من الجيش ان يسمح للاسعاف بالوصول لاسعاف الجرحى."

وتجمع المئات من اهالي القرية بعد انسحاب القوات الاسرائيلية حيث تم نقل جثمان الشاب الذي كانت تغطي وجهه الدماء الى سيارة اسعاف نقلته الى احد المستشفيات في مدينة نابلس.

ولم يصدر تعقيب فوري من الجيش الاسرائيلي على العملية التي تاتي بعد يوم مقتل صبي فلسطيني في مخيم الفوار.

وشوهدت قوات عسكرية اسرائيلية ترافقها جرافتان وهي تغادر القرية.

(تغطية للنشرة العربية علي صوافطة من قبلان - تحرير محمد هميمي)

رويترز