محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تنبيه للمشتركين .. الصورة تتضمن مشاهد قد تؤذي المشاعر .. رجل فلسطيني ينتحب بجانب جثة قريبه الذي قتل في غارة جوية اسرائيلية بمشرحة مستشفى في بيت لاهيا بشمال قطاع غزة يوم الاثنين. تصوير: محمد سالم - رويترز.

(reuters_tickers)

رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) - قالت مصادر طبية فلسطينية في مستشفى رفيديا بمدينة نابلس بالضفة الغربية يوم الاثنين إن فتى فلسطينيا في الرابعة عشر من عمره توفي صباح يوم الاثنين متاثرا باصابته الخطيرة يوم الجمعة برصاص الجيش الاسرائيلي.

وقال بسام صبح المدير الطبي في المستشفى لرويترز ان "الطفل حسان عاشور 14 عاما أصيب برصاص حي في البطن يوم الجمعة مما أدى إلى تهتك في الشرايين الرئيسية."

وأضاف "أجرينا خلال الايام الثلاثةالماضية ثلاث عمليات جراحية له لوقف النزيف الحاد الا انه توفي صباح اليوم."

وقال شهود إن مواجهات وقعت عند حاجز بيت فوريك العسكري شرق مدينة نابلس بين شبان رشقوا الحاجز بالحجارة فيما ردت قوات الجيش الاسرائيلي باطلاق الرصاص الحي وقنابل الغاز.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الجيش الاسرائيلي حول الحادث.

وتشهد العديد من مدن الضفة بعد صلاة الجمعة مسيرات تضامنا مع قطاع غزة.

(تغطية صحفية للنشرة العربية علي صوافطة من رام الله -تحرير سها جادو)

رويترز