Navigation

مصادر: البيت الأبيض سيمضي قدما ببيع 50 طائرة إف-35 إلى الإمارات

طائرة من طراز إف-35 في صورة من أرشيف رويترز. reuters_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 29 أكتوبر 2020 - 20:43 يوليو,

واشنطن (رويترز) - قالت مصادر يوم الخميس إن البيت الأبيض أخطر الكونجرس بأنه ينوي بيع 50 طائرة من طراز (إف-35) من صنع شركة لوكهيد مارتن إلى الإمارات بنحو عشرة مليارات دولار، ما قد يؤدي إلى مواجهة محتملة مع الهيئة التشريعية في الولايات المتحدة.

وكانت رويترز قد ذكرت في سبتمبر أيلول أن الولايات المتحدة والإمارات تسعيان لتوقيع خطاب اتفاق لطائرات إف-35 يتزامن مع احتفال الإمارات بيومها الوطني في الثاني من ديسمبر كانون الأول.

وللجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ ولجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الحق في النظر في مبيعات الأسلحة ومنعها طبق عملية مراجعة غير رسمية، وكان أعضاء اللجنتين قد انتقدوا دور الإمارات في سقوط قتلى من المدنيين في اليمن.

وكانت إسرائيل رافضة في البداية لاتفاق البيع المرتقب، لكنها تخلت العام الماضي عن معارضتها له بعد حصولها على ما قالت إنها ضمانات أمريكية بأن إسرائيل ستحتفظ بتفوقها العسكري.

ويجب أن تتماشى أي صفقة مع اتفاق طويل الأمد مع إسرائيل بألا تتسبب أي أسلحة تبيعها الولايات المتحدة في المنطقة في تقويض التفوق العسكري النوعي لإسرائيل، ما يضمن أن تكون الأسلحة التي تقدمها الولايات المتحدة إلى إسرائيل هي "الأفضل في قدراتها" مقارنة بتلك التي تبيعها واشنطن لدول أخرى في المنطقة.

وفي إشارة واضحة إلى إيران، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للصحفيين يوم الخميس عند سؤاله عن التقارير حول صفقة بيع الطائرات إلى الإمارات "نواجه جميعنا عدوا مشتركا".

وتابع "لكن ومع ذكر ذلك، كان من المهم أن مؤسسة الدفاع (الإسرائيلية) تلقت هذا التعهد الأمريكي الواضح بالمحافظة على تفوقنا العسكري النوعي". وكان قد استضاف في وقت سابق يوم الخميس وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر.

وأكد النائب إليوت إنجل رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب أنه جرى إرسال إخطار غير رسمي إلى الكونجرس يوم الخميس، وقال "في الوقت الذي يراجع فيه الكونجرس هذه الصفقة، يجب أن يكون واضحا أن التغييرات التي تطرأ على الوضع الراهن لن تعرض الميزة العسكرية لإسرائيل للخطر".

وتقول المصادر إن إدارة ترامب تهدف لإرسال إخطارات رسمية إلى الكونجرس عن الصفقة خلال الأيام المقبلة. وبمجرد إخطاره رسميا، يمكن للكونجرس أن يختار تمرير تشريع لمنع إتمام الصفقة.

وعادة ما تجرى عملية الإخطار غير الرسمية لصفقات معقدة مثل صفقة (إف-35) خلال 40 يوما، لكن إدارة ترامب خفضتها إلى بضعة أيام فقط بهدف أن يتزامن حفل توقيع الصفقة مع اليوم الوطني لدولة الإمارات، بحسب المصادر.

وحذر إنجيل في بيانه من أن "استعجال هذه الصفقات لا يخدم مصلحة أي أحد".

وكانت الإمارات، وهي واحدة من أقرب الحلفاء في الشرق الأوسط إلى الولايات المتحدة، قد أعربت مرارا عن اهتمامها بامتلاك طائرات (إف-35) الشبحية، وتلقت وعدا بالحصول على فرصة لشرائها في صفقة جانبية عندما وافقت على تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وبسبب قيود التفوق العسكري النوعي، كان يحظر بيع طائرات (إف-35) إلى الدول العربية، في حين تمتلك إسرائيل نحو 24 منها.

(إعداد يحيى خلف للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)

مشاركة