كركوك (العراق) (رويترز) - قالت مصادر أمنية عراقية إن صاروخا ضرب قاعدة تستضيف قوات أمريكية في شمال العراق يوم الخميس لكنه لم يتسبب في خسائر بشرية.

كانت قاعدة كي وان قرب مدينة كركوك قد شهدت مقتل متعاقد أمريكي في ديسمبر كانون الأول في هجوم مماثل حمّلت واشنطن جماعة مسلحة تدعمها إيران المسؤولية عنه.

وقال شاهد من رويترز إن طائرات أمريكية انطلقت للتحليق في الجو بعد وقت قصير من الهجوم يوم الخميس. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وأعقبت هجوم ديسمبر كانون الأول ضربات انتقامية أمريكية قتلت نحو 24 مسلحا ومهاجمة حشود للسفارة الأمريكية في بغداد ثم مقتل القائد الإيراني البارز قاسم سليماني في ضربة بطائرة مُسيرة أمريكية ببغداد، وهي سلسلة أحداث جعلت المنطقة تقترب من صراع واسع النطاق.

وأحيا محبو سليماني والقيادي في الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، الذي قُتل معه في ذات الضربة الجوية، ذكرى مرور 40 يوما على وفاتهما في بغداد.

(تغطية صحفية مصطفى محمود - إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك