محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القاهرة (رويترز) - قالت مصادر أمنية وطبية إن أربعة أشخاص قتلوا وأصيب 22 آخرون مساء يوم الأحد لدي سقوط قذيفة صاروخية على حي سكني بمدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء المصرية.

وقال مصدر أمني إن مبنى مديرية أمن شمال سيناء القريب كان هدفا للهجوم فيما يبدو.

ويبعد مبنى مديرية الأمن عن مكان سقوط القذيفة نحو 200 متر.

وقال مصدر طبي إن إصابات أغلب المصابين طفيفة وإنها نتجت عن تطاير شظايا القذيفة.

ومنذ الإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسي الذي ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين في يوليو تموز العام الماضي بعد احتجاجات حاشدة على حكمه كثف مسلحون يعتقد أنهم إسلاميون متشددون هجماتهم على أهداف للجيش والشرطة بالمحافظة المتاخمة لإسرائيل وقطاع غزة.

وقتل مئات في الهجمات وفي حملات لقوات الجيش والشرطة بالمحافظة.

ويعتقد محللون أن إسلاميي شمال سيناء المتشددين تربطهم صلات بنشطاء في غزة.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن ثلاثة اشخاص قتلوا في الهجوم.

وكانت الوكالة قالت إن قوات الأمن أحبطت مساء يوم الأحد إطلاق صاروخين من شمال سيناء على إسرائيل التي تشن غارات من الجو والبحر على غزة التي أطلق النشطاء منها وابلا من الصواريخ على إسرائيل خلال الأيام الماضية.

وقالت الوكالة إن الصاروخين "تم نصبهما على الحدود المصرية (مع غزة) بأرض زراعية شمال غرب منطقة الماسورة برفح (المصرية) في انتظار الإطلاق على الأراضي الإسرائيلية من الأراضي المصرية."

وأضافت نقلا عن مصادر أمنية "تم ضبط الصاروخين حيث كانا مثبتين على قاعدتيهما وجاهزين للانطلاق من قبل بعض الجماعات المسلحة وقد أمكن مصادرتهما ومنعهما من الانطلاق."

وقبل يومين قالت مصادر أمنية إن قوات الأمن ضبطت 20 صاروخا وقواعد إطلاقها كانت معدة لتهريبها من شمال سيناء إلى غزة عبر انفاق سرية تحت خط الحدود.

(إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)

رويترز