محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

باريس/أربيل (رويترز) - ذكرت قناة (فرنسا2) ومصدر دبلوماسي يوم الاثنين أن صحفيا عراقيا قتل وأصيب ثلاثة مراسلين فرنسيين بعد انفجار لغم في مدينة الموصل حيث كانوا يغطون تقدم القوات العراقية ضد متشددي تنظيم الدولة الإسلامية.

وذكرت القناة التلفزيونية أن الصحفي العراقي بختيار حداد قتل بينما أصيب مراسلان هما فيرونيك روبير وستيفان فيلينوف ونقلا إلى مستشفى عسكري أمريكي في شمال العراق.

وأوردت وسائل إعلام كردية محلية في وقت سابق الواقعة قائلة إن الصحفيين الفرنسيين يعالجون في قاعدة أمريكية ببلدة القيارة.

وذكر مصدر دبلوماسي على علم بالحادث أن اثنين من الصحفيين أصيبا بجروح خطيرة وأن مراسلا ثالثا يعمل بالقطعة أصيب بجروح طفيفة.

ويدافع مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية عن معقلهم المتبقي في المدينة القديمة بالموصل ويتحركون خلسة في الأزقة الضيقة فيما تتقدم القوات العراقية صوبهم ببطء.

والمنطقة الأثرية بالإضافة إلى منطقة صغيرة إلى الشمال منها هما آخر ما تبقى تحت سيطرة المتشددين. وكانت الموصل عاصمة دولة الخلافة التي أعلنتها الدولة الإسلامية في العراق.

ورفضت وزارة الخارجية الفرنسية الإدلاء بتعقيب.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز