محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القاهرة (رويترز) - قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية في مصر إن ثلاثة أشخاص قتلوا يوم الجمعة في انفجار وقع داخل "وكر لتصنيع العبوات الناسفة" بمحافظة الفيوم جنوب غربي القاهرة.

وقالت مديرية أمن الفيوم في بيان إن المكان الذي وقع فيه الانفجار هو مزرعة دواجن مهجورة يملكها عضو قيادي في جماعة الإخوان المسلمين لكن بيانا لتحالف يقوده الإخوان قال إن مجهولين ألقوا قنبلة على المزرعة تسبب انفجارها في مقتلهم.

وكانت مصادر أمنية قالت يوم الخميس إن شخصين قتلا في انفجار عبوة ناسفة كانا يصنعانها بمدينة كرداسة غربي القاهرة.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط "لقي ثلاثة إرهابيين مصرعهم في انفجار ضخم وقع صباح يوم الجمعة بوكر لتصنيع العبوات الناسفة بعزبة حزين التابعة لقرية أبوكساه بمركز أبشواي بالفيوم."

وأضافت "تبين وجود كميات كبيرة من العبوات الناسفة التي قدر عددها بأكثر من 20 عبوة وتم العثور علي أشلاء جثث يجري تحديد هويتها (أصحابها) ويقدر عددهم بثلاثة."

وتابعت "يقوم خبراء المفرقعات ورجال الحماية المدنية حاليا بتأمين المكان وإبطال مفعول العبوات التي عثر عليها والمواد المتفجرة التي عثر عليها بالمكان."

وشهدت القاهرة في الأيام القليلة الماضية عدة تفجيرات باستخدام قنابل وعبوات بدائية الصنع بينها اثنتان في محيط قصر الاتحادية الرئاسي في شمال شرق القاهرة يوم الاثنين قتل في انفجارهما ضابطان وأصيب 13 آخرون من رجال الشرطة.

وقال مسؤولون أمنيون إن انفجار عبوة ناسفة وقع يوم الخميس في عربة قطار بمدينة الإسكندرية الساحلية مما أدى إلى إصابة خمسة من الركاب.

ومنذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين قبل عام قتل مئات من رجال الأمن في هجمات بالقنابل والرصاص أعلن إسلاميون متشددون ينشطون في سيناء مسؤوليتهم عنها.

وقتل مئات من مؤيدي مرسي في احتجاجات تحول كثير منها إلى العنف.

وقال البيان الذي أصدرته مديرية أمن الفيوم وحصلت رويترز على نسخة منه إن المكان الذي وقع فيه الانفجار يملكه العضو القيادي في جماعة الإخوان بالفيوم أحمد عرفة (54 عاما).

وأضافت أن عرفة مخلى سبيله على ذمة قضيتين إحداهما "اقتحام وحرق مركز شرطة أبشواي والتعدي على القوات (فيه)" العام الماضي والأخرى تنظيم مسيرة هذا العام.

وقال البيان "نتج عن الانفجار انهيار المزرعة بالكامل."

وقال مصدر أمني لرويترز "يرجح أن يكون أحمد عرفة بين القتلى."

وقال بيان مديرية الأمن إن صاحب المزرعة له شقيق يدعى سيد (57 عاما) محبوس على ذمة قضية تعد على رجلي شرطة "بإلقاء ماء نار عليهما."

وقال المصدر الأمني "المزرعة كانت وكرا لتصنيع القنابل بدائية الصنع... مالك المزرعة وشقيقه كونا مجموعات نوعية من العناصر الإخوانية النشطة أصدرا لها تكليفات برصد ضباط وأفراد الشرطة وتحديد محال إقامتهم وتحركاتهم والسيارات والدراجات البخارية التى يستخدمونها في تنقلاتهم لتنفيذ عمليات عدائية ضدهم."

وقال بيان التحالف الذي تقوده جماعة الإخوان إن مجهولين ألقوا قنبلة على مبنى في مزرعة الدواجن كان القتلى الثلاثة الذين وصفهم بأنهم من داعمي الاحتجاجات السلمية يجتمعون فيه. وأضاف أن الهجوم فجر "اسطوانة الغاز الموجودة بالمنزل و(تسبب في) تحطمه."

وبعد تفجير انتحاري بسيارة ملغومة استهدف مديرية أمن محافظة الدقهلية شمالي القاهرة في ديسمبر كانون الأول أوقع 16 قتيلا بينهم 14 شرطيا أعلنت الحكومة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية لكن الجماعة تقول إن احتجاجاتها سلمية.

(تغطية صحفية للنشرة العربية محمد عبد اللاه وشارك في التغطية محمد طلعت وعلي عبد العاطي - تحرير أحمد حسن)

رويترز