محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الكويت (رويترز) - قال مصدر أمني لرويترز إن الكويت احتجزت رجل دين سنيا في مطار الكويت يوم الأربعاء بعد أن أدرجت الولايات المتحدة اسمه في قوائم العقوبات بشبهة تحويله أموالا إلى المتشددين في العراق وسوريا.

وجاء احتجاز حجاج العجمي في المطار عقب وصوله قادما من قطر التي تدعم قيادتها جماعات إسلامية مثل الإخوان المسلمين في مصر وتستضيف شخصيات كبيرة من حركة حماس وطالبان ولكنها لا تدعم المتشددين الإسلاميين في العراق وسوريا.

ولم يعط المصدر الأمني مزيدا من التفاصيل بشأن اعتقال العجمي. ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من مسؤولي وزارة الداخلية.

وسعيا للتضييق على تمويل المتشددين في سوريا والعراق احتجزت السلطات الكويتية لفترة وجيزة رجل دين يوم الأحد هو شافي العجمي الذي ينتمي إلى نفس قبيلة حجاج العجمي.

وأفرج عن شافي العجمي في وقت لاحق دون أن توجه إليه اتهامات.

والكويت واحدة من أكبر الجهات المانحة للاجئين السوريين عبر الأمم المتحدة ولكنها وجدت صعوبات في السيطرة على جمع الأموال بصورة غير رسمية للجماعات المعارضة في سوريا من جانب أفراد بمبادرات خاصة.

وصعدت الحكومة الكويتية رقابتها على الأفراد والجمعيات الخيرية المشتبه بقيامها بجمع تبرعات للمتشددين المرتبطين بالقاعدة في سوريا والعراق.

وفرض مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يوم الجمعة الماضي عقوبات على ستة أشخاص يشتبه بأنهم مولوا متشددين إسلاميين منهم كويتيان. وهي خطوة تهدف إلى إضعاف تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة جناح تنظيم القاعدة في سوريا.

(إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية- تحرير أحمد حسن)

رويترز