رويترز عربي ودولي

نيروبي (رويترز) - أعلن رئيس شركة للأمن البحري يوم السبت أن أشخاصا يُشتبه بأنهم قراصنة صوماليون خطفوا سفينة للبضائع السائبة في أحدث حلقة من سلسلة هجمات بعد سنوات من الهدوء.

وقال جرايم جيبون-بروكس رئيس شركة درياد مارتيم انتيليجنس إن مصادر للصناعة أكدت خطف السفينة.

وذكرت شركة المملكة المتحدة للعمليات التجارية البحرية التي تنسق الملاحة في خليج عدن على موقعها على الإنترنت إنها تلقت بلاغا من سفينة، في وقت سابق يوم السبت في منطقة بخليج عدن، بتعرضها لهجوم وأن المهاجمين ربما صعدوا على متنها.

وقالت الشركة "إن على السفن المارة بهذه المنطقة اتخاذ أقصى درجات الحذر" دون مزيد من التفاصيل.

ويأتي الهجوم بعد أيام من خطف قراصنة لسفينة هندية كانت في طريقها من دبي إلى ميناء بوصاصو في بلاد بنط.

وخطف قراصنة صوماليون ناقلة نفط في مارس آذار ولكنهم أفرجوا عنها بعد اشتباك مع القوة البحرية في بلاد بنط.

(إعداد محمد فرج خليفة للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)

رويترز

  رويترز عربي ودولي