محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس التركي طيب إردوغان ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون. صورة من أرشيف رويترز.

(reuters_tickers)

اسطنبول (رويترز) - قال مصدر رئاسي تركي يوم السبت إن الرئيس طيب إردوغان ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون سيعملان معا على محاولة إقناع الولايات المتحدة بإعادة النظر في قرارها بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأضاف المصدر أن الزعيمين اتفقا خلال اتصال هاتفي على أن هذه الخطوة مثيرة للقلق في المنطقة مشيرا إلى أن تركيا وفرنسا ستبذلان جهدا مشتركا لمحاولة إثناء الولايات المتحدة عن قرارها.

وقال المصدر إن إردوغان اتصل هاتفيا برؤساء قازاخستان ولبنان وأذربيجان يوم السبت وبحث معهما هذا الأمر. ودعا إردوغان يوم الأربعاء لاجتماع عاجل لمنظمة التعاون الإسلامي في تركيا هذا الأسبوع.

وأحبط قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأربعاء حلفاء الولايات المتحدة في الغرب.

وفي الأمم المتحدة دعت فرنسا وإيطاليا وألمانيا وبريطانيا والسويد واشنطن إلى "تقديم مقترحات مفصلة بشأن التسوية الإسرائيلية الفلسطينية".

وخرج الفلسطينيون إلى الشوارع بعد القرار الأمريكي. كما اندلعت مظاهرات في إيران والأردن وتونس والصومال واليمن وماليزيا وإندونيسيا وأمام السفارة الأمريكية في برلين.

ومثل وضع القدس أكبر العقبات في سبيل التوصل إلى اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين على مدى أجيال.

وتدعم فرنسا القضية الفلسطينية. وفي عام 2014 أقرت الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان) مذكرة غير ملزمة طالبت الحكومة بالاعتراف بفلسطين لكن الحكومة لم تنفذ ذلك رسميا.

وأشارت باريس في وقت سابق إلى قناعتها بأن حل الدولتين يتطلب الاعتراف بفلسطين.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز