محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القدس (رويترز) -قال مصدر سياسي يوم الاحد إن اسرائيل تعتزم تشكيل فريق لاجراء مراجعة جديدة للتحقيقات الداخلية التي برأت ساحة قواتها المسلحة من ارتكاب تجاوزات خطيرة في حرب غزة على أمل احباط تقرير للامم المتحدة ينتقد بشدة سلوكها في الحرب.
وتتعرض اسرائيل لضغوط لتشكيل لجنة تحقيق مستقلة فيما يخص مزاعم ارتكاب جرائم حرب التي وردت في تقرير لجنة تقصي الحقائق التابعة للامم المتحدة بقيادة القاضي الجنوب افريقي ريتشارد جولدستون.
وأضاف المصدر وهو مساعد حكومي تحدث شريطة عدم نشر اسمه ان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع ايهود باراك "يأملان أن يضع هذا التحرك نهاية للقضية".
وقصفت اسرائيل قطاع غزة وغزته في ديسمبر كانون الاول فيما قالت انه رد على اطلاق الصواريخ من جانب حركة حماس الفلسطينية. ورفضت اسرائيل التعاون مع جولدستون واستندت في ذلك الى بواعث قلق بخصوص انحياز اللجنة.
وانتقد تقرير جولدستون بشدة الجانبين في الحرب التي قتل فيها زهاء 1387 فلسطينيا و13 اسرائيليا ولكنه كان أكثر انتقادا لاسرائيل. وأمهل التقرير الجانبين ستة أشهر لاجراء تحقيقات مستقلة أو مواجهة محاكمة محتملة في لاهاي.
وقال جولدستون انه سيثق في تحقيق اسرائيلي مستقل. وقد أدت مثل هذه التحقيقات في السابق الى استقالة مسؤولين كبار وتعديلات وزارية.
ولكن المصدر السياسي قال ان نتنياهو وباراك لا يريدان التأثير على سلسلة من التحقيقات العسكرية الداخلية أيدت أساليب الجيش. وتركزت المحاكمات العسكرية المحدودة منذ الحرب على اتهامات بسيطة مثل النهب.
وقال المصدر "تدور الفكرة حول تشكيل فريق لاجراء مراجعة جديدة للنتائج لضمان خلو التحقيقات من اي محاولة لطمس الحقائق أو افتقارها الى الروح المهنية". وأضاف ان مبادرة نتنياهو وباراك تنتظر الحصول على موافقة الحكومة الاسبوع القادم.
وسئل المصدر بشأن سبب معارضة الحكومة الاسرائيلية لفكرة اجراء تحقيق مستقل فقال "نتنياهو يخشى تكبيل يديه اذا تطلب الامر القيام بتحرك جديد في غزة."
ورفض متحدث باسم نتنياهو التعليق. ولم يؤكد مكتب باراك على الفور مبادرة المراجعة لكنه اوضح انه يعتبر الجنود الاسرائيليين الذين شاركوا في حرب غزة خارج نطاق اي تحقيقات اضافية.
وقال المكتب في بيان "يكرر وزير الدفاع ويوضح انه لن يتم تشكيل اي لجنة تحقيق... من شأنها أن تحقق مع اي جندي او ضابط من قوات الدفاع الاسرائيلية."
واضاف "تعتزم دولة اسرائيل أن تحارب شرعية تقرير جولدستون. وبالاضافة الى ذلك ستقوم اسرائيل بتحرك من اجل تعديل قوانين الحرب لجعلها تتماشى مع الكفاح ضد الارهابيين الذين يعملون بين المدنيين."
وتحاول اسرائيل منع أي محاولة لاحالة تقرير جولدستون الى مجلس الامن الدولي. وقال نتنياهو ان مثل هذه الخطوة ستكون اعتداء على حق اسرائيل في الدفاع عن نفسها وستضر بالجهود التي تقودها الولايات المتحدة لاحياء عملية السلام مع الفلسطينيين.
وقالت حركة حماس انها ستشكل لجنة للتحقيق في المزاعم الواردة في تقرير جولدستون.
من دان وليامز

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز