محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القاهرة (رويترز) - قرر النائب العام المصري نبيل صادق يوم الثلاثاء إحالة رجل مسلم إلى المحكمة الجنائية العاجلة بتهمة قتل رجل دين مسيحي عندما اعتدى عليه بسلاح أبيض الأسبوع الماضي وهو الحادث الذي لا يزال الغموض يكتنف دوافعه.

وقال مكتب النائب العام في بيان إن صادق "يأمر بإحالة المتهم بارتكاب جريمة قتل القس سمعان شحاته رزق الله بمنطقة المرج إلى المحاكمة الجنائية العاجلة مع استمرار حبسه على ذمة المحاكمة".

ولم يشر البيان إلى دوافع ارتكاب جريمة القتل التي وقعت في منطقة تقع على أطراف القاهرة يوم الخميس الماضي. وليس واضحا ما إذا كان الحادث طائفيا أم له دوافع أخرى.

وقالت وزارة الداخلية في بيان يوم الخميس إن الشرطة ألقت القبض على رجل مسلم عاطل عن العمل ومقيم في مدينة السلام بالقاهرة بتهمة الاعتداء على القس بسلاح أبيض.

وأضافت أن الرجل سبق اتهامه في قضية بالتعدي على والده بالضرب وإصابته وإشعال النار بمنزله.

وأظهرت لقطات فيديو التقطتها كاميرات مراقبة أمنية للحادث وجرى تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي رجلا يمسك بما يشبه الساطور وهو يلاحق القس قبل أن يسدد له عدة ضربات بسلاحه الأبيض.

وقالت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية إن القس كان يشغل منصب كاهن كنيسة القديس يوليوس الأقفهصي بقرية عزبة جرجس في محافظة بني سويف جنوبي العاصمة و قُتل في حادث "اعتداء" خلال زيارة إلى القاهرة.

وقٌتل عشرات المسيحيين في سلسلة هجمات وتفجيرات انتحارية في مناطق مختلفة بمصر خلال الشهور الماضية. وأعلنت جماعة متشددة موالية لتنظيم الدولة الإسلامية وتنشط في شمال شبه جزيرة سيناء مسؤوليتها عن هذه الهجمات.

ويشكل المسيحيون حوالي عشرة بالمئة من سكان البلاد البالغ عددهم 94 مليون نسمة ويمثلون أكبر أقلية مسيحية في الشرق الأوسط.

(تغطية صحفية للنشرة العربية هيثم أحمد ومحمود رضا مراد - تحرير أحمد صبحي خليفة)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز