محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

من محمد عبد اللاه

القاهرة (رويترز) - قالت مصر يوم الثلاثاء إنها سوف تستضيف تدريبا عسكريا مشتركا مع الولايات المتحدة وذلك بدءا من العاشر من سبتمبر أيلول الجاري ولمدة عشرة أيام بعد توقف مناورات النجم الساطع بين البلدين قبل ثماني سنوات.

وقال المتحدث العسكري العقيد تامر الرفاعي في صفحته على فيسبوك إن التدريب يحمل اسم (النجم الساطع 2017) ووصفه بأنه "من أهم التدريبات المشتركة للقوات المسلحة المصرية والأمريكية".

وأضاف أن التدريب يؤكد "عمق العلاقات ومستوى التعاون العسكرى بين القوات المسلحة لكل من البلدين، كما يأتى استمرارا لسلسلة من التدريبات المشتركة التي تنفذها القوات المسلحة مع العديد من الدول الشقيقة والصديقة".

وتابع أن التدريبات ستجرى في قاعدة محمد نجيب العسكرية التي افتتحها الرئيس عبد الفتاح السيسي في يوليو تموز والتي توجد في شمال مصر.

وأكد مسؤول عسكري أمريكي طلب ألا ينشر اسمه موعد ومكان استئناف التدريبات. وقال إن القيادة المركزية الأمريكية ستصدر قريبا بيانا رسميا بهذا الشأن.

وقال المتحدث العسكري المصري إن التدريب يشمل "التعاون الأمني ومكافحة الإرهاب والتطرف، والتدريب على كافة سيناريوهات التهديدات المختلفة في القرن الحادي والعشرين في ظل الحرب التقليدية و(الحرب) غير النظامية".

وأجريت مناورات النجم الساطع المصرية الأمريكية في مصر بدءا من عام 1981 وتوقفت عام 2009.

وقال المتحدث العسكري المصري "يساهم تدريب النجم الساطع في تعزيز العلاقات الاستراتيجية والأمنية بين الولايات المتحدة الأمريكية ومصر باعتبارها صاحبة الدور القيادى في مكافحة الإرهاب والتطرف في الشرق الأوسط".

ويأتي تدريب النجم الساطع 2017 وسط تحسن في العلاقات بين مصر والولايات المتحدة بدأ بعد انتخاب دونالد ترامب رئيسا العام الماضي رغم أن إدارته قررت الشهر الماضي حرمان مصر من 95.7 مليون دولار من المساعدات وإرجاء تسليم 195 مليونا أخرى قائلة إن القاهرة لم تحرز تقدما في مجالي احترام حقوق الإنسان والمعايير الديمقراطية.

ومصر حليف وثيق للولايات المتحدة في الشرق الأوسط وتحصل على مساعدات سنوية أمريكية منذ توقيعها معاهدة سلام مع إسرائيل بوساطة أمريكية عام 1979. ويعد استقرار مصر من أولويات الولايات المتحدة.

لكن العلاقات توترت في ظل إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما الذي جمد المساعدات لفترة وجيزة بعد أن أعلن الجيش المصري عزل الرئيس السابق المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين محمد مرسي وسط احتجاجات حاشدة على حكمه الذي استمر عاما.

وتبلغ المساعدات العسكرية الأمريكية لمصر 1.3 مليار دولار سنويا تضاف إليها مساعدات اقتصادية 250 مليون دولار.

(شاركت في التغطية الصحفية للنشرة العربية أمينة إسماعيل وعلي عبد العاطي - تحرير مصطفى صالح)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز