محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القاهرة (رويترز) - قالت وزارة الداخلية المصرية يوم الخميس إن مقاتلا أجنبيا ألقي القبض عليه خلال غارة على إسلاميين متشددين تقول مصر إنهم شنوا هجوما مميتا في صحراء البلاد الغربية الشهر الماضي ليبي الجنسية.

وأضافت الوزارة في بيان أن المقاتل ويدعي عبد الرحيم محمد المسماري (25 عاما) من بلدة درنة الي تقع في شرق ليبيا.

وأعلنت جماعة متشددة لم تكن معروفة من قبل مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع يوم 21 أكتوبر تشرين الأول.

وقالت ثلاثة مصادر أمنية في ذلك الوقت إن 52 على الأقل من ضباط ومجندي الشرطة قتلوا في الهجوم لكن وزارة الداخلية نفت ذلك في اليوم التالي وقالت إن 16 شرطيا فقط قتلوا.

وتهدد الجماعة المتشددة الجديدة بفتح جبهة أخرى أمام قوات الأمن تبعد كثيرا عن شمال شبه جزيرة سيناء حيث تقاتل القوات فرعا لتنظيم الدولة الإسلامية منذ عام 2014.

وقال بيان وزارة الداخلية إن القوات الجوية قتلت منفذي الهجوم وعددهم 15 في ضربة جوية يوم 31 أكتوبر تشرين الأول وإن الشرطة ألقت القبض لاحقا على الليبي المشارك في الهجوم و29 آخرين يعتنقون أفكارهم من المقيمين بمحافظتي الجيزة والقليوبية المجاورتين للقاهرة.

وأضاف البيان أن منفذي الهجوم تلقوا تدريبهم في درنة.

(تغطية صحفية للنشرة العربية علي عبد العاطي- إعداد محمد عبد اللاه - تحرير مصطفى صالح)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز