محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

من ميشيل نيكولز

الأمم المتحدة (رويترز) - اتهمت مصر الحكومة القطرية يوم الخميس بانتهاج سياسة "داعمة للإرهاب" تنتهك قرارات مجلس الأمن الدولي وقالت إن من المشين ألا يحمل المجلس المؤلف من 15 بلدا قطر المسؤولية.

ورفضت الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني مندوبة قطر الدائمة بالأمم المتحدة "الاتهامات التي لا أساس لها" التي وجهها إيهاب مصطفى نائب السفير المصري بالمنظمة بعدما أقر مجلس الأمن قرارا يجدد العقوبات على تنظيمي الدولة الإسلامية والقاعدة.

وشدد مصطفى في كلمته بجلسة مجلس الأمن على "ضرورة وجود محاسبة من جانب المجلس للدول التي لا تمتثل لتلك القرارات. على سبيل المثال، في تبني النظام الحاكم في قطر لسياسة دعم الإرهاب".

وقالت السفيرة القطرية لرويترز عقب الجلسة "مصر تستغل مقعدها في مجلس الأمن لوضع قضايا لا علاقة لها بأجندة المجلس...إنها تخدم فقط أجندتها المحلية".

‬‬وفرضت السعودية والبحرين والإمارات العربية المتحدة ومصر عقوبات على قطر الشهر الماضي، قائلة إن الدولة الخليجية الغنية بالغاز تمول المسلحين الإسلاميين في المنطقة وهي اتهامات تنفيها الدوحة.

وقال إيهاب مصطفى للمجلس إن النظام القطري "يعتقد أن المصالح الاقتصادية واختلاف التوجهات السياسية تحول دون محاسبته من جانب مجلس الأمن على انتهاكاته لقرارات المجلس".

وتابع يقول "لا يمكن استمرار هذا الوضع المشين...يجب أن تكون قرارات المجلس فعالة وتؤدي إلى وقف أي انتهاك أو خرق لها".

وأي مسعى لفرض عقوبات للأمم المتحدة على قطر سيواجه صعوبات على الأرجح إذ يحتاج إلى موافقة جماعية خلف الأبواب المغلقة لأعضاء مجلس الأمن أو تصويت على قرار وهو ما يستلزم تأييد تسعة أصوات فضلا عن عدم اعتراض أي من الأعضاء الخمسة الدائمين.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز