محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

واجهة كنيسة مارجرجس بطنطا التي تعرضت لتفجير في صورة بتاريخ العاشر من ابريل نيسان 2017. تصوير: محمد عبد الغني - رويترز.

(reuters_tickers)

القاهرة (رويترز) - قالت وزارة الداخلية المصرية يوم الخميس إن الانتحاري الذي نفذ تفجير كنيسة مارجرجس بطنطا عاصمة محافظة الغربية هذا الأسبوع يدعى ممدوح أمين محمد بغدادي.

وأضافت الوزارة في بيان أنه مولود في عام 1977 وكان يقيم في محافظة قنا جنوبي القاهرة.

وقتل 45 شخصا على الأقل في تفجيرين استهدفا كنيسة مارجرجس والكنيسة المرقسية بمدينة الإسكندرية الساحلية خلال احتفالات أحد السعف يوم الأحد. وأصيب نحو 125 آخرون.

وبغدادي ضمن قائمة تضم 19 مطلوبا نشرتها وزارة الداخلية يوم الاربعاء. وقالت وزارة الداخلية يوم الخميس إنها ألقت القبض على ثلاثة متهمين من تلك القائمة.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن التفجيرين وقال إن انتحاريين قاما بهما. وتوعد التنظيم المسيحيين بمزيد من الهجمات.

ونشرت الوزارة صورة شخصية لبغدادي على صفحتها الرسمية على فيسبوك.

وأوضح بيان الوزارة أنها توصلت لهويته من خلال "استخدام الوسائل والتقنيات الحديثة وفحص مقاطع الفيديو المصورة وتتبع خطوط سير العنصر الإنتحاري وباستخلاص الإشتباهات وبإجراء ومضاهاة البصمة الوراثية لأهلية أحد العناصر الهاربة مع أشلاء الإنتحاري التي عثر عليها بمسرح الحادث."

وقالت الوزارة إن بغدادي أحد كوادر "بؤرة إرهابية" يقودها عمرو سعد عباس إبراهيم (32 عاما) وهو أيضا من محافظة قنا.

كانت الوزارة قد ذكرت يوم الاربعاء أن هذه البؤرة مسؤولة أيضا عن التفجير الانتحاري الذي استهدف الكنيسة البطرسية الملحقة بكاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بوسط القاهرة في ديسمبر كانون الأول. وخلف ذلك الهجوم 29 قتيلا أغلبهم نساء.

وأعلنت الوزارة يوم الخميس زيادة المكافأة المالية لمن يتقدم بمعلومات تمكنها من ضبط أي عنصر من الهاربين المذكورين إلى 500 ألف جنيه من 100 ألف أعلنتها يوم الاربعاء.

(الدولار يساوي 18.13 جنيه)

(تغطية صحفية للنشرة العربية علي عبد العاطي- تحرير مصطفى صالح)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز