محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أوسلو (رويترز) - قالت وزارة الخارجية النرويجية يوم الاثنين إن النرويج ومصر ستستضيفان مؤتمرا للمانحين لدفع عملية اعادة اعمار قطاع غزة إلى الامام وذلك بمجرد أن تتوصل إسرائيل والفلسطينيون إلى اتفاق طويل الامد لوقف إطلاق النار عبر المفاوضات.

وتتوسط مصر في المحادثات غير المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين منذ بداية الحرب بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وترأس النرويج مجموعة الدول المانحة الدولية للفلسطينيين.

ويتوقع أن ينتهي اتفاق لوقف اطلاق النار مدته خمسة أيام في وقت متأخر من مساء يوم الاثنين.

وقالت وزارة الخارجية النرويجية في بيان "ستوزع الدعوات لحضور المؤتمر الذي سيعقد في القاهرة ما أن يتوصل (الطرفان) لوقف اطلاق نار طويل الامد نتيجة للمفاوضات الجارية في القاهرة."

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

رويترز