Navigation

مصر واليونان توقعان اتفاقا حول تعيين المنطقة الاقتصادية الخالصة

وزير الخارجية المصري سامح شكري - صورة من أرشيف رويترز. reuters_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 06 أغسطس 2020 - 18:43 يوليو,

القاهرة (رويترز) - قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن مصر واليونان وقعتا اتفاقا يوم الخميس حول تعيين المنطقة الاقتصادية الخالصة بين الدولتين في شرق البحر المتوسط وهي منطقة تضم احتياطات واعدة للنفط والغاز.

وكان شكري يدلي بالتصريحات خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره اليوناني نيكوس دندياس في القاهرة.

وقال شكري "يتيح هذا الاتفاق لكل من البلدين المضي قدما في تعظيم الاستفادة من الثروات المتاحة في المنطقة الاقتصادية الخالصة، خاصة احتياطات النفط والغاز الواعدة".

وقال دندياس "الاتفاق مع مصر هو في إطار القانون الدولي ويحترم كل مبادئ القانون الدولي للبحار وعلاقات الجوار الطيبة ويساهم في أمن واستقرار المنطقة".

والدولتان على خلاف مع تركيا التي أغضبت مصر واليونان العام الماضي بتوقيع اتفاق لترسيم الحدود البحرية مع حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا في خطوة أججت النزاع على احتياطات الغاز المحتملة في منطقة شرق المتوسط.

وأدانت كل من مصر واليونان الاتفاق ووصفتاه بأنه "غير قانوني" وينتهك القانون الدولي.

والتوتر متصاعد بالفعل بين اليونان وتركيا بسبب تنقيب أنقرة عن الغاز في شرق المتوسط قبالة ساحل قبرص. كما أن هناك خلاف بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي على حقوق التنقيب عن المعادن في بحر إيجه.

قالت مصر هذا الشهر إن جزءا من عمليات المسح الزلزالي الذي تقوم به تركيا في منطقة شرق البحر المتوسط قد يتعدى على المياه التي تعتبرها القاهرة منطقة اقتصادية خالصة لها.

وفي يونيو حزيران، وقعت اليونان وإيطاليا اتفاقا بشأن ترسيم الحدود البحرية وتأسيس منطقة اقتصادية خالصة بين البلدين وحل مشاكل كانت عالقة منذ فترة طويلة بشأن حقوق الصيد في البحر الأيوني.

وقالت الخارجية التركية يوم الخميس إن المنطقة التي شملها الاتفاق بين اليونان ومصر تقع في نطاق الجرف القاري التركي.

وذكرت الوزارة أن تركيا تعتبر الاتفاق لاغيا وباطلا مضيفة أنه ينتهك أيضا الحقوق البحرية الليبية.

(تغطية صحفية محمود رضا مراد وعمر فهمي - إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.