محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تونس (رويترز) - أعلن المعارض التونسي البارز مصطفي بن جعفر الذي استبعد من انتخابات الرئاسة المقبلة بتونس عن مساندته لاحمد ابراهيم مرشح حركة التجديد المعارضة والذي ينظر اليه على انه أبرز معارض مترشح لهذا المنصب.
واستبعد بن جعفر زعيم التكتل من أجل العمل والحريات هذا الشهر من سباق المنافسة على منصب رئيس الجمهورية بعد أن رفض المجلس الدستوري الذي ينظر في شرعية الترشحات دخوله الانتخابات لانه لا يستوفي حكما استثنائيا في الدستور يشترط انتخابه امينا عاما لحزبه مدة عامين على الاقل من تاريح تقديم الترشحات.
وقال بن جعفر في بيان حصلت عليه رويترز يوم الخميس ان "التكتل من اجل العمل والحريات يدعم بكل حماس مرشح حركة التجديد أحمد ابراهيم للانتخابات الرئاسية ويدعو مناضلي الحركة الى مساندته والتصويت لفائدته يوم الاحد 25 اكتوبر."
ويتنافس اربعة مرشحين على منصب رئيس الجمهورية على رأسهم الرئيس الحالي زين العابدين بن علي مرشح التجمع الدستوري الديمقراطي ومحمد بوشيحة من الوحدة الشعبية وأحمد الاينوبلي من الاتحاد الديمقراطي الوحدوي واحمد ابراهيم من حركة التجديد.
وينطلق بن علي (73 عاما) الذي يحكم البلاد منذ 1987 بحظوظ وافرة لاعادة انتخابه لولاية خامسة رئيسا للبلاد.
وقال بيان التكتل انه "يساند ابراهيم اعتبارا لما يحظى به من احترام وثقة في ان يكون افضل معبر عن مطالب الحركة الديمقراطية في البلاد وتطلعات الشعب."
وينظر الى ابراهيم (63 عاما) على نطاق واسع على انه ابرز المعارضين المترشحين للمنصب واكثرهم مصداقية بينما ينظر للمترشحين الآخرين على انهما مقربان من السلطة.
وتبدأ يوم الاحد المقبل الحملات الانتخابية للمتنافسين على ان تجرى الانتخابات في 25 اكتوبر تشرين الاول.
ودعا التكتل الاحزاب السياسية في البلاد الى تنسيق الجهود وتوحيد التحرك الميداني وتكثيف الدعم المتبادل من أجل احكام مراقبة عمليات التصويت والفرز.
وتجري الانتخابات في تونس مرة كل خمسة أعوام.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز