بيروت (رويترز) - قال مقاتلون سوريون تدعمهم تركيا يوم السبت إنهم قطعوا طريقا يربط بين مدن وقرى في قطاع من الحدود يستهدفه هجوم الجيش التركي على قوات بقيادة الأكراد فيما يمثل تقدما على الأرض.

ولم يتسن الحصول على تعقيب من مسؤولين في قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد.

وقال يوسف حمود، المتحدث باسم الجيش الوطني المدعوم من أنقرة، إن المقاتلين قطعوا الطريق رقم 712 الذي يربط بين مدينتي تل أبيض ورأس العين وهما محور الهجوم التركي الذي بدأ يوم الأربعاء.

ويتماس الطريق مع الحدود في بعض المناطق ويمتد بضعة كيلومترات داخل سوريا في مناطق أخرى.

وقال حمود في بيان لرويترز "التقدم هذا كان محورا جديدا ومفاجئا... ما بين تل أبيض ورأس العين. هذا المحور استطاع أن يقطع الطرق التي تربط سلوك، تل أبيض، رأس العين مع بعضها البعض مع القرى المنتشرة في المنطقة".

وأضاف أنه تمت السيطرة على 18 قرية خلال هذا التقدم.

(تغطية صحفية توم بيري - إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك