محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رجال تابعين للقبائل المسلحة الموالية للجيش اليمني يركبون على ظهر شاحنة في محافظة أبين اليمنية الجنوبية يوم الثلاثاء. تصوير: خالد عبد الله - رويترز.

(reuters_tickers)

صنعاء (رويترز) - قال مسؤول محلي وسكان إن مقاتلين شيعة استولوا على مدينة رئيسية في شمال اليمن يوم الثلاثاء بعد معارك على مدى أيام أدت إلى مقتل ما لا يقل عن 200 شخص وجعلت المتشددين الحوثيين على بعد 50 كيلومترا من صنعاء.

وقال الحوثيون إنهم يقاتلون خصوما موالين لحزب الإصلاح الإسلامي وإنه لا نية لديهم لمهاجمة العاصمة اليمنية التي تقع إلى الجنوب مباشرة من مدينة عمران عاصمة المحافظة التي تحمل نفس الاسم.

وبدأ القتال في الأسبوع الماضي بعد انهيار اتفاق لوقف لإطلاق النار تم التوصل إليه في 23 يونيو حزيران حيث ألقى كل طرف باللوم على الآخر في المسؤولية عن فشله. وشن الجيش اليمن والقوات الجوية هجمات بعد ذلك على الحوثيين.

وقال مسؤولون ومسعفون إن 250 شخصا على الأقل سقطوا بين قتيل وجريح في القتال للسيطرة على عمران يوم الثلاثاء. وأجبر القتال أيضا المستشفى الوحيد بالمدينة التي يقطنها 96 ألف نسمة على إغلاق أبوابه.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)

رويترز