محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

من سليمان الخالدي

عمان (رويترز) - قال مقاتلون من المعارضة السورية يدعمهم الغرب يسيطرون على قطاع استراتيجي من الصحراء الواقعة في جنوب شرق البلاد وتمتد إلى الحدود العراقية، إنهم تعرضوا لهجوم كبير يوم الثلاثاء نفذته القوات الحكومية وفصائل متحالفة معها مدعومة من إيران بمساندة من سلاح الجو الروسي.

وأضافوا أن مئات الجنود في عشرات المركبات المدرعة بينها دبابات تدفقوا على منطقة بير قصب على بعد نحو 75 كيلومترا جنوب شرقي دمشق صوب منطقة البادية القريبة من الحدود مع الأردن والعراق.

وتقع بير قصب على جانبي الطريق إلى ضواحي دمشق الشرقية قرب قاعدة الضمير الجوية وهي أيضا خط إمداد رئيسي للمناطق التي يسيطرون عليها في أقصى الجنوب الشرقي.

وسقطت بير قصب في قبضة مقاتلي الجيش السوري الحر بعد أن انسحب منها تنظيم الدولة الإسلامية قبل بضعة أشهر لتعزيز الدفاع عن معقله في مدينة الرقة في مواجهة حملة ينفذها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة وعن محافظة دير الزور ضد تقدم القوات الحكومية السورية.

ووفرت بير قصب للدولة الإسلامية نقطة انطلاق للهجمات على أراض إلى الشرق من دمشق مباشرة وقاعدة للاحتفاظ بسيطرته على أجزاء كبيرة من منطقة البادية.

وقال سعد الحاج المتحدث باسم جماعة أسود الشرقية وهي واحدة من أكبر جماعات المعارضة المسلحة في المنطقة "بدأ هجوم النظام والمليشيات الإيرانية من الفجر والثوار مثبتين في مواقعهم".

وأضاف "بدعم كثيف من الطيران الروسي يحاول النظام و المليشيات التقدم والسيطرة على هذه الأماكن".

وتسابق القوات الحكومية السورية، تساندها الفصائل التي تدعمها إيران، مقاتلي الجيش السوري الحر في الأسابيع الأخيرة للسيطرة على مناطق في الصحراء الواقعة بالجنوب الشرقي خلت بانسحاب تنظيم الدولة الإسلامية.

وهجوم القوات الحكومية جزء من حملة كبيرة لاستعادة السيطرة على أراض إلى الجنوب من بلدة تدمر بوسط سوريا وهو ما يجعل القوات السورية على مقربة من الحدود العراقية للمرة الأولى منذ سنوات.

كما أن هذه الخطوة أدت أيضا إلى تطويق أراض صحراوية يسيطر عليها الجيش السوري الحر تمتد إلى الحدود الأردنية والعراقية وتقع قريبا من قاعدة التنف العسكرية التي تتمركز بها القوات الأمريكية.

وتحاول الفصائل المدعومة من إيران التقدم صوب القاعدة على الرغم من أن التحالف بقيادة الولايات المتحدة قصفها أكثر من مرة.

وقالت القوات الأمريكية يوم الثلاثاء إنها أسقطت طائرة بدون طيار "موالية للنظام السوري" قرب القاعدة. وقال مصدر بأحد أجهزة المخابرات الغربية إن الطائرة إيرانية.

(إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي)

رويترز