محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دبي (رويترز) - قال سكان يوم الخميس إن مقاتلين يمنيين انتزعوا السيطرة على منطقة مطلة على البحر الأحمر من أيدي الحوثيين، في أول مكسب كبير يتحقق للتحالف بقيادة السعودية في اليمن منذ مقتل الرئيس السابق علي عبد الله صالح يوم الاثنين.

وتعاون صالح مع الحوثيين بعد أن سيطروا على العاصمة صنعاء في 2014 ولكنه غير ولاءه في إعلان الأسبوع الماضي أدى إلى تفاقم الاضطرابات في اليمن.

وقال سكان إن مقاتلين من جنوب اليمن وقوات محلية حليفة لهم سيطروا على مديرية الخوخة الواقعة على بعد نحو 350 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من العاصمة صنعاء بعد معارك عنيفة دارت ليل الاربعاء وشاركت فيها قوات من التحالف الذي تقوده السعودية والمدعوم من الغرب.

ويسيطر الحوثيون على صنعاء وعلى أغلب مناطق البلاد. وتسببت الحرب الدائرة منذ نحو ثلاث سنوات في مقتل أكثر من عشرة آلاف شخص ودفعت بالملايين إلى شفا المجاعة.

وساعد صالح الحوثيين على السيطرة على صنعاء وأغلب مناطق الشمال وأدى قراره التخلي عنهم إلى تداعيات كبرى انعكست على أرض المعركة.

وسحق الحوثيون انتفاضة موالية لصالح في العاصمة وأردوه قتيلا في هجوم على موكبه في الرابع من ديسمبر كانون الأول.

وبقيت جثة صالح في مستشفى عسكري في صنعاء فيما تشاجر الحوثيون وأعضاء من حزبه على خطط دفنه وفقا لما ذكرته مصادر مقربة من أسرته.

وأضافت المصادر أن الحوثيين طالبوا بدفن جثمان صالح في جنازة عائلية في مسقط رأسه في قرية سنحان جنوبي صنعاء فيما أصرت أسرته على تسليم الحوثيين لجثمانه دون أي شروط.

وقال الحوثيون إنهم عثروا على ذهب ومبالغ نقدية في مقر إقامة صالح الذي اقتحموه وسيطروا عليه قبل قتله يوم الاثنين وصادروا ما وجدوه فيه لحساب خزانة الدولة على حد قولهم. ولم يذكروا تفاصيل عن الكميات أو المبالغ التي عثروا عليها ولم يتسن التأكد من النبأ بشكل مستقل.

وقال محققون عينتهم الأمم المتحدة في 2015 إنهم يشتبهون بأن صالح جمع ما يصل إلى 60 مليار دولار من الفساد خلال 33 عاما قضاها في الحكم وهو مبلغ يوازي إجمالي الناتج القومي في اليمن سنويا.

* تصعيد الغارات

كثف التحالف الذي تقوده السعودية وتدعمه الولايات المتحدة وبريطانيا الغارات الجوية على اليمن منذ مقتل صالح فيما أحكمت القوات الحوثية قبضتها على العاصمة.

وقال السكان إن مقاتلين مما يعرف بالمقاومة الجنوبية شنوا هجمات على الخوخة يوم الأربعاء بالتعاون مع جماعة محلية أخرى وبدعم مستشارين بالتحالف من دولة الإمارات.

وسقط 25 قتيلا على الأقل من الطرفين في القتال قبل أن يسيطر المقاتلون على مديرية الخوخة وميناء صغير لقوارب الصيد.

ولم يتسن الاتصال بمتحدث باسم الحوثيين للحصول على تعقيب.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) التي يديرها الحوثيون أن التحالف نفذ ضربات جوية مكثفة على صنعاء ومحافظة صعدة في الشمال، لكنها لم تذكر أي هجوم بري في منطقة الخوخة.

وأشارت الوكالة إلى مقتل سبعة على الأقل من أسرة واحدة بينهم ثلاثة أطفال في ضربة جوية على منزلهم بمديرية نهم على مشارف صنعاء. ولم يتسن التحقق من التقرير.

وقتل 22 مدنيا على الأقل في الخوخة في مارس آذار في ضربة جوية شنها التحالف.

ولدى إعلانه تبديل ولائه قال صالح إنه مستعد لإنهاء الحرب الدائرة منذ ما يقرب من ثلاثة أعوام إذا ما وافق التحالف بقيادة السعودية على وقف الهجمات على بلاده.

(إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز