محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقديشو (رويترز) - قتل ثلاثة جنود صوماليين على الأقل كانوا في مهمة لإزالة الألغام يوم الاثنين في انفجار قنبلة مزروعة على الطريق على بعد 90 كيلومترا شمالي العاصمة مقديشو في منطقة طردت القوات إسلاميين متشددين منها قبل ست سنوات.

وأعلنت حركة الشباب الصومالية التي تربطها صلات بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن الهجوم على نقطة تفتيش على مشارف مدينة شلمبود بمنطقة شبيلي السفلى.

وقال محمد نور المسؤول العسكري الإقليمي لرويترز إن قوة خرجت في مهمة لإزالة الألغام لكن قنبلة مزروعة في موقع لصيق لتمركزهم انفجرت مما أسفر عن مقتل ثلاثة جنود وإصابة أربعة آخرين.

لكن حركة الشباب قالت إن الهجوم أسفر عن عدد أكبر من الضحايا.

وأعلن الشيخ عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية لحركة الشباب مسؤولية الحركة عن التفجير عند نقطة التفتيش مضيفا أنه أسفر عن مقتل أربعة جنود بينهم مسؤولان.

ويشن متشددون من حركة الشباب هجمات متكررة في مقديشو ومحيطها في سعيهم للإطاحة بالحكومة الصومالية المدعومة من الغرب وطرد قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي.

(إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز