محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الموصل (العراق) (رويترز) - قالت مصادر أمنية إن هجوما انتحاريا جنوبي مدينة الموصل بشمال العراق أسفر عن مقتل ثلاثة من رجال الشرطة يوم الأحد.

وتشن القوات العراقية بدعم من الولايات المتحدة معركة لطرد تنظيم الدولة الإسلامية من الموصل.

وقال ضابط شرطة لرويترز إن حوالي عشرة مهاجمين بينهم أربعة انتحاريين حاولوا التسلل إلى قاعدة الطائرات الهليكوبتر التابعة للشرطة الاتحادية في العريج.

وأضاف أن ثلاثة من رجال الشرطة وثلاثة من المهاجمين لقوا مصرعهم في الهجوم. ولاحقت الشرطة باقي المهاجمين لكنهم تمكنوا من الفرار.

وقالت وكالة أعماق للأنباء التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية إن اثنين من أعضاء التنظيم فجرا سترتيهما الناسفتين بعد نفاد ما كان بحوزتهما من ذخيرة.

وهذا أول هجوم كبير يستهدف القوات الحكومية بهذه المنطقة منذ أن استعادت سيطرتها عليها في فبراير شباط أي بعد أربعة أشهر من بدء عمليتها لتحرير الموصل.

ويوجد عدد من مخيمات النازحين عن الموصل في بلدة حمام العليل المجاورة التي تعتبر أيضا مركزا لعمليات منظمات الإغاثة الدولية.

والتنظيم المتشدد محاصر الآن في الجزء الشمالي الغربي من الموصل وهي منطقة تضم المدينة القديمة حيث يوجد الجامع النوري الذي أعلن منه أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية الخلافة في أجزاء من العراق وسوريا بمنتصف عام 2014.

(إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

رويترز