محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

موقع تفجير في مقديشو يوم 9 يوليو تموز 2014. تصوير: فيصل عمر - رويترز

(reuters_tickers)

مقديشو (رويترز) - قالت الشرطة وشهود إن ثلاث نساء قتلن وأصيب سبعة أشخاص في انفجار قنبلة تم التحكم بها عن بعد في سوق مزدحمة بالعاصمة الصومالية مقديشو يوم الأحد.

ولم يتضح على الفور من يقف وراء التفجير.

وصعد مقاتلو حركة الشباب الصومالية من هجماتهم بالأسلحة والقنابل في مقديشو في الأسابيع القليلة الماضية وكان آخرها في الخامس من يوليو تموز عندما هاجم المقاتلون القصر الرئاسي.

وقالت الشرطة إن النساء القتلى كن عاملات في المدينة ينظفن الشوارع عندما انفجرت قنبلة مخبأة في سلة للقمامة في منطقة سوق مزدحمة تعرض باسم حي هودان في مقديشو.

وقالت نورية أحمد وهي أم لأربعة أطفال تعيش قرب موقع الانفجار لرويترز "سمعنا دوي انفجار كبير ثم رأيت النساء اللاتي ينظفن المكان على الأرض بعضهن قتلى بينما تصرخ أخريات. وضعت القنبلة في كيس بلاستيكي أسود كبير ثم وضعت في سلة القمامة."

وأضافت "أحصيت ثلاثة قتلى وسبعة مصابين. كنت أول من وصل للمساعدة."

ورأى شهود من رويترز ثلاثة قتلى من عاملات النظافة وسبعة مصابين في مستشفى المدينة.

وقال الميجر علي افراح وهو ضابط في الشرطة لرويترز "قتلت قنبلة تم التحكم بها عن بعد ثلاث من عاملات النظافة وأصابت سبعة آخرين في حي هودان."

وأطلقت قوات الاتحاد الافريقي والجيش الصومالي هجوما جديدا هذا العام على الحركة التي تقاتل لفرض تفسيرها المتشدد للاسلام في الصومال.

واستعادت القوات السيطرة على العديد من البلدات لكن مسؤولين يقولون إن الإسلاميين ما زالوا يسيطرون على أجزاء كبيرة من الريف.

وشن المقاتلون هجمات أيضا خارج الصومال من بينها هجوم على مركز تجاري في كينيا أسفر عن مقتل 67 شخصا على الأقل.

(إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سها جادو)

رويترز