محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

والد طفل يبكي بعد وفاة طفله في مستشفى في غزة يوم الاثنين. تصوير: محمد سالم - رويترز.

(reuters_tickers)

غزة (رويترز) - قال مسعفون فلسطينيون يوم الاثنين إن انفجارا وقع في حديقة عامة بشمال غزة أدى الى مقتل ثمانية أطفال وشابين فضلا عن إصابة 40 آخرين.

وقال سكان محليون إن الانفجار نجم عن غارة جوية اسرائيلية غير ان اسرائيل نفت مسؤوليتها قائلة إن الانفجار نجم عن صاروخ أطلقه متشددو حماس لكنه اخطأ الهدف.

وفي نفس الوقت تقريبا زلزل انفجار آخر أرض مستشفى الشفاء دون ان يتسبب في أي اصابات. وقالت اسرائيل إن السبب في هذه الواقعة قذيفة من حماس أيضا. وسبق ان اتهمت اسرائيل نشطاء حماس بالاختباء في مستشفى الشفاء.

وعقب الانفجار الأول غطت برك من الدماء حديقة مخيم الشاطئ للاجئين في شمال غزة.

وقال منذر الدربي أحد سكان مخيم الشاطئ "خرجنا من المسجد وشاهدت أطفالا يلهون بألعاب على شكل بنادق. وبعد ثوان سقطت قذيفة."

وأضاف "لعنة الله على (رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين) نتنياهو."

وتخوض إسرائيل والنشطاء الفلسطينيون في غزة مواجهة على مدى ثلاثة أسابيع أسفرت عن مقتل 1049 شخصا في غزة غالبيتهم من المدنيين. وتوفي نحو 43 جنديا إسرائيليا إلى جانب ثلاثة مدنيين قتلتهم صواريخ حماس وقذائف مورتر اصابت اسرائيل.

يجيء الانفجاران اللذان وقعا يوم الاثنين خلال فترة من الهدوء النسبي في القتال بعد أن خفف الجانبان من حدة القتال بمناسبة الاحتفال بعيد الفطر.

(إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان)

رويترز