محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عدن (اليمن) (رويترز) - قال مسؤول محلي في اليمن ان جنديا لقي حتفه وأصيب رجل في جنوب اليمن في اشتباك مع متشددين إسلاميين عندما هاجم أعضاء في جماعة تدعى جماعة الجهاد مباني حكومية وسدوا طرقا.
وتخشى دول غربية والمملكة العربية السعودية المجاورة من أن يؤدي صراعا مع الحوثيين في الشمال ونزعة انفصالية في الجنوب الى زعزعة الاستقرار في اليمن بشكل يستغله تنظيم القاعدة.
وقال المسؤول في وقت متأخر من مساء يوم السبت ان الاشتباك وقع بعد أن احتجزت قوات الامن مشتبها به من المتشددين في بلدة جعار في محافظة أبين.
وشهدت البلدة حوادث مماثلة في الماضي.
ولم يتضح ما اذا كان أي من الاسلاميين على صلة بتنظيم القاعدة الذي قال في وقت سابق من العام الحالي ان ذراعيه في كل من السعودية واليمن اندمجا لتشكيل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب.
وتقول السعودية ان الكثير من المتشددين السعوديين المطلوب القبض عليهم موجودون في اليمن. وعاد أحد المتشددين السعوديين لبلده متظاهرا بنبذ التشدد في أغسطس اب لكنه حاول اغتيال الامير محمد بن نايف نائب وزير الداخلية.
ويقول محللون ان سيطرة الحكومة المركزية مهددة بخطر الانهيار في البلاد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز