محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دبي (رويترز) - قالت قناة العربية التلفزيونية إن رجل أمن سعوديا قُتل أثناء غارة على من يشتبه أنهم متشددون في بلدة العوامية بمحافظة القطيف في شرق المملكة.

وهدأت أعمال العنف في المنطقة المضطربة فيما يبدو منذ أن أخرجت قوات الأمن مسلحين شيعة منها الصيف الماضي في حملة أسفرت عن هدم أغلب الحي القديم في المنطقة.

وذكر تلفزيون العربية في تقريره الذي بثه يوم السبت أن رج الأمن حسن أحمد الزهراني قُتل أثناء مداهمة "وكر للإرهابيين" في العوامية دون أن يورد مزيدا من التفاصيل.

وأضاف تقرير العربية "وتوجد بالوكر أسلحة ومتفجرات، حيث أحبطت الجهات الأمنية المخططات الإرهابية، بعد حصارهم وإزالتهم إثر تطوير وسط العوامية الذي كان مركزاً لتحركاتهم".

وتابع "وقبضت الجهات الأمنية أثناء المداهمة على عدد من الإرهابيين المختبئين في العوامية".

والبلدة التي تقع في منطقة منتجة للنفط وتضم عددا كبيرا من السكان الشيعة تعد بؤرة توتر بين الحكومة السنية والشيعة الذي يشكون من التمييز ضدهم.

ومنذ عام 2001 تشهد المنطقة العديد من المظاهرات التي تنظمها الأقلية الشيعية والتي عادة ما تكون سلمية.

ولكن مسلحين شيعة غاضبين مما يعتبرونه قمعا لطائفتهم شنوا مرارا هجمات قاتلة على قوات الأمن السعودية.

وتقول السلطات السعودية إن مسلحين مطلوبين خطفوا قاضيا شيعيا وقتلوه في ديسمبر كانون الأول وسقط مسلح قتيلا في تبادل لإطلاق النار في يناير كانون الثاني.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز