محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بيروت (رويترز) - قال مصدر أمني إن رجلا قتل في بلدة لبنانية يوم الثلاثاء في اشتباكات بين أنصار أحزاب درزية متنافسة ناجمة عن توترات تتعلق بانتخابات يوم الأحد.

والقتيل عضو بالحزب التقدمي الاشتراكي. وأصدر زعيم الحزب التقدمي بيانا مشتركا مع زعيم الحزب الديمقراطي اللبناني المنافس للتنديد بالعنف.

وأظهرت لقطات مصورة لم تتحقق رويترز من صحتها انتشار قوات الأمن في بلدة الشويفات جنوبي بيروت لفض الاشتباكات بين الجانبين.

والانتخابات التي جرت في لبنان يوم الأحد هي أول انتخابات برلمانية منذ تسعة أعوام. وقال المراقبون الأجانب إن عملية التصويت كانت سلمية في مجملها لكنها شهدت بعض الاشتباكات وأعمال عنف أخرى.

وبموجب النظام السياسي الطائفي بالبلاد فإن الأحزاب المتنافسة من نفس الطائفة غالبا ما تواجه بعضها بعضا في التنافس على نفس المقاعد.

والدروز مخصص لهم ثمانية مقاعد من بين مقاعد البرلمان البالغ عددها 128. والبرلمان مقسم بالتساوي بين المسيحيين والمسلمين.

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد صبحي خليفة)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز