محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

فردان من قوة الأمن الفلسطينية المشتركة يقفان أمام جدار اخترقته رصاصات في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين قرب صيدا بجنوب لبنان يوم الجمعة. تصوير علي حشيشو - رويترز.

(reuters_tickers)

بيروت (رويترز) - قال شاهد من رويترز إن شخصين قتلا في اشتباكات بين قوات الأمن الفلسطينية وإسلاميين في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في لبنان.

نشب القتال يوم الخميس بعدما أطلق قائد فصيل مسلح متعاطف مع جماعة بدر الإسلامية النار على مقر قوة أمنية مشتركة تضم الفصائل الفلسطينية الرئيسية.

ولقي سبعة أشخاص حتفهم في أبريل نيسان في اشتباكات بالمخيم بين جماعة بدر والقوة الأمنية المشتركة بعد نشرها هناك.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية إن نجل قائد الجماعة المسلحة قتل في اشتباكات الخميس كما أفادت بوفاة فرد من قوات الأمن متأثرا بجراحه صباح الجمعة فضلا عن إصابة ثمانية أشخاص آخرين.

وقال الشاهد إن قائد قوة الأمن الفلسطينية دعا إلى وقف إطلاق النار مساء الخميس لكن انفجارا صاحبه إطلاق نار دوى في المخيم بعد ظهر الجمعة.

وتضم قوة الأمن المشتركة أفرادا من حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ويقع مخيم عين الحلوة في صيدا وهي مدينة ساحلية إلى الجنوب من بيروت.

وتقع المخيمات الفلسطينية في لبنان، التي يعود تاريخها إلى العام 1948، خارج نطاق سلطة قوات الأمن اللبنانية إلى حد بعيد. ويعيش نحو 450 ألف لاجئ فلسطيني في 12 مخيما في لبنان.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز