رويترز عربي ودولي

أربيل (العراق) (رويترز) - أعلن بيان للجيش العراقي مقتل طيارين اثنين يوم الخميس بعد أن أسقط تنظيم الدولة الإسلامية طائرتهما الهليكوبتر فوق مدينة الموصل.

وأفاد البيان الصادر عن خلية الإعلام الحربي بأن الطائرة كانت تقدم الدعم الجوي لقوات الشرطة الاتحادية التي تقاتل الدولة الإسلامية على الجانب الغربي من الموصل.

وقال البيان "تعرضت طائرتهم الهليكوبتر إلى نيران معادية وكبت في أرض المعركة في الجانب الأيسر."

وهذه أول طائرة يسقطها التنظيم المتشدد فوق الموصل منذ بدء هجوم تدعمه الولايات المتحدة على المدينة الواقعة في شمال العراق في أكتوبر تشرين الأول.

والموصل آخر معقل حضري كبير للتنظيم في العراق. وكان قد بسط سيطرته عليها قبل نحو ثلاث سنوات وأعلن من جامعها الكبير "دولة الخلافة" التي تشمل كذلك أراضي في سوريا.

وقالت وكالة أعماق التابعة للدولة الإسلامية إن الطائرة أسقطت "فوق منطقة الغابات" على الضفة الشرقية لنهر دجلة الذي يقسم المدينة. وحدد بيان الجيش العراقي أيضا موقع التحطم بالجانب الشرقي الذي استعادت القوات العراقية السيطرة عليه من المتشددين في يناير كانون الثاني بعد 100 يوم من القتال.

ويبدي المتشددون مقاومة شرسة في الأحياء المتبقية تحت سيطرتهم في شمال غرب الموصل والحي القديم المكتظ بالسكان.

ويتحصن المتشددون في مناطق وسط المدنيين مما يجعلهم عمليا دروعا بشرية لهم. ويستغل المسلحون الشوارع الضيقة في الحي القديم التي تحد من تحركات القوات العراقية وتقيد إمكانية استخدام المدفعية والقوة الجوية.

(إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

رويترز

  رويترز عربي ودولي