محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بيروت (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن انفجارا في مبنى سكني يعتقد انه يضم مستودع أسلحة وذخيرة في محافظة إدلب السورية التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة أسفر عن مقتل 39 شخصا منهم 12 طفلا يوم الأحد.

وقال المرصد إن الانفجار وقع في بلدة سرمدا القريبة من الحدود مع تركيا والتي تقع إلى الشمال من مدينة إدلب عاصمة المحافظة.

وأضاف المرصد أن أغلب سكان المبنى من المدنيين النازحين بسبب الحرب المستمرة منذ سبع سنوات وكان يستخدمه كذلك تاجر سلاح.

وقالت جماعة الخوذ البيضاء السورية للدفاع المدني التي تأسست في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة على تويتر إن 36 شخصا قتلوا وأصيب العشرات في الانفجار وإنه جرى انتشال عشرة أشخاص أحياء من تحت الأنقاض بعد الانفجار الذي وقع فجر الاحد.

وقالوا إن سبب الانفجار الذي دمر المبنى متعدد الطوابق بكامله لم يعرف بعد.

ومحافظة إدلب هي آخر معقل تسيطر عليه القوات المعارضة لحكم الرئيس السوري بشار الأسد.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز