محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عدن (رويترز) - قال مسؤولون محليون إن ستة يشتبه في أنهم متشددون إسلاميون من تنظيم القاعدة وستة جنود وامرأة قتلوا في سلسلة من الهجمات التي شنها متشددون في مدينة سيئون بشرق اليمن يوم الخميس.

وصدم انتحاري مدخل قاعدة عسكرية بسيارة مليئة بالمتفجرات فقتل أربعة جنود في المدينة التي تقع بمحافظة حضرموت والتي يوجد بها بعض من احتياطي النفط في البلاد. وقتل متشدد آخر في الاشتباكات التي أعقبت الهجوم.

وفي الوقت ذاته تقريبا قتل أربعة متشددين وجنديان في هجوم على مطار المدينة قبل أن تستعيد قوات الأمن السيطرة على المطار. وقتلت امرأة في هجوم على محطة زراعية قريبة.

وتخشى واشنطن ودول الخليج من أن يسمح تفاقم انعدام الاستقرار في اليمن لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب بتعزيز موقفه وشن هجمات على دول أخرى.

وشن التنظيم والإسلاميون المحليون المتحالفون معه هجمات على قوات الحكومة عبر البلاد شملت عمليات اغتيال وتفجير سيارات ملغومة في حضرموت.

وشهدت المحافظة ومناطق أخرى من جنوب اليمن احتجاجات حاشدة من حركة انفصالية.

ووفقا لموقع فلايت ستاتس الإلكتروني الذي يقدم خدمات من بينها مواعيد الرحلات الجوية إنه لم يكن هناك سوى رحلتين جويتين من مطار سيئون يوم الخميس واحدة إلى العاصمة اليمنية صنعاء والأخرى إلى مدينة جدة السعودية.

(إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان)

رويترز