محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جندي يقف قرب حطام ناجم عن هجوم بسيارة ملغومة وبنادق على فندق ومطعم مجاور في مقديشو في صورة التقطت يوم الخميس - رويترز

(reuters_tickers)

من فيصل عمر

مقديشو (رويترز) - قال ضابط شرطة في الصومال يوم الخميس إن 19 مدنيا على الأقل لقوا حتفهم في هجوم شنه متشددون إسلاميون بسيارة ملغومة وبنادق على فندق مزدحم ومطعم مجاور في العاصمة مقديشو.

وفي واقعة منفصلة قال الجيش إن جنديين على الأقل قتلا عندما انفجرت قنبلة زرعتها حركة الشباب الإسلامية المتشددة على الطريق في سيارة تنقل قوات حكومية في منطقة شبيلي الوسطى خارج العاصمة.

وفي هجوم مساء يوم الأربعاء اقتحمت سيارة يقودها انتحاري فندق بوش في جنوب مقديشو قبل أن يدخل المسلحون مطعم بيتزا هاوس المجاور حيث احتجزوا 20 رهينة. وفندق بوش هو الوحيد في العاصمة الصومالية الذي يضم ملهى للرقص.

وقال ضابط الشرطة عبدي بشير لرويترز عبر الهاتف إن قوات الأمن الصومالية سيطرت على المطعم عند منتصف الليل بعد أن احتجز المسلحون رهائن داخله لساعات، مضيفا أن خمسة من المسلحين قتلوا.

ومضى قائلا "نحن نسيطر على الفندق لكنه تعرض لدمار شديد جراء الهجوم الانتحاري".

وقال شهود عيان إنهم رأوا جثثا ممددة في موقع الهجوم صباح اليوم الخميس بينما توالى وصول عربات الإسعاف لنقلها.

وقال أحمد محمود عدو المتحدث باسم وزارة الداخلية إن مواطنا سوريا كان يعمل في المطعم ضمن القتلى. ولم يكشف عن هوية المواطن السوري القتيل الذي قال سكان إنه عمل طاهيا بمطعم بيتزا هاوس.

وقالت هيئة الإسعاف إن 27 مدينا نقلوا إلى المستشفى بإصابات مختلفة. وقال شهود إن الهجوم وقع عقب الإفطار. ولم يكن معظم الزبائن قد غادروا المطعم عندما وقع الهجوم.

وأعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن الهجوم. وقالت الحركة صباح يوم الخميس إنها قتلت ما يربو على 20 شخصا بينهم جنود وموظفون حكوميون.

وعادة ما تعلن الشباب أعدادا للقتلى أعلى من أرقام الحكومة.

وتشن الحركة حملة تفجيرات انتحارية في محاولة لإسقاط الحكومة الصومالية وفرض تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية.

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز