محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقديشو (رويترز) - قالت الشرطة الصومالية إن ثلاثة أشخاص على الأقل قتلوا عندما فجر شخصان يشتبه بأنهما انتحاريان قنبلتين في موقعين بمدينة بيدوة جنوب البلاد يوم السبت.

وأعلنت حركة الشباب الصومالية المرتبطة بتنظيم القاعدة المتشدد مسؤوليتها عن الهجوم المزدوج.

وتريد الحركة الإطاحة بالحكومة الصومالية المدعومة من الغرب وفرض حكمها المستند إلى التفسير المتشدد للشريعة الإسلامية.

وقال ضابط شرطة في المدينة لرويترز "شخصان يشتبه بأنهما انتحاريان فجرا نفسيهما داخل مطعمين في بيدوة. حتى الآن علمنا بمقتل ثلاثة مدنيين".

وقال سكان في بيدوة لرويترز إنهم سمعوا دوي انفجارين مساء اليوم ثم شاهدوا تصاعد أعمدة دخان كثيف.

وقال عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية في الحركة لرويترز إن أعضاء في الحركة استهدفوا المطعمين اللذين يتردد عليهما جنود القوات الحكومية.

ووقع الهجومان بعد ضربة جوية للقوات الأمريكية ضد متشددي الحركة في منطقة هاراديري بإقليم جلمدج.

وقالت الجيش الأمريكي يوم السبت إنه مازال يقيم أثر هذه الضربة الجوية التي نفذت يوم الجمعة بالتعاون مع الجيش الصومالي.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز