محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

(ملحوظة: الصورة تحتوي على تغطية لمشاهد اصابة ووفاة) ام مترجم فلسطيني قتل في انفجار القذيفة تبكي ابنها قبيل تشييع جنازته في غزة يوم الاربعاء - رويترز

(reuters_tickers)

غزة (رويترز) - قال مسؤولون بخدمة الاسعاف وجهاز الشرطة إن صحفيا ايطاليا وثلاثة فلسطينيين من خبراء المفرقعات واثنين اخرين قتلوا في غزة يوم الأربعاء حين انفجرت قذيفة اسرائيلية حية.

وقع الانفجار في بلدة بيت لاهيا في شمال قطاع غزة التي شهدت قتالا عنيفا بين القوات الإسرائيلية والنشطاء الفلسطينيين أثناء الحرب التي استمرت شهرا.

وأتاحت الهدنة السارية منذ يوم الاثنين الماضي لفرق خبراء المفرقعات الفرصة للبحث عن الذخائر التي لم تنفجر.

وذكرت شرطة غزة في بيان إنها تنعى ثلاثة من رجالها هم رئيس وحدة المفرقعات ونائبه وضابط اخر وأوضحت ان الحادث نجم عن انفجار قذيفة اسرائيلية حية.

وقالت وزيرة خارجية ايطاليا فديريكا موجيريني انها نقلت تعازي الحكومة لأسرة الصحفي سيمون كاميلي وأضافت أن وفاته تبرز الحاجة الى التوصل لتسوية دائمة للصراع في الشرق الأوسط.

وذكرت وكالة اسوشيتدبرس الامريكية ان كاميلي مصور صحفي عمل مع الوكالة منذ عام 2005.

وقاد البابا فرنسيس الذي دعا مرارا الى وقف اطلاق النار في غزة صلاة مقتضبة مع صحفيين يرافقونه في زيارته لكوريا الجنوبية.

وقال البابا على متن الطائرة "أقترح صلاة صامتة من أجل سيمون كاميلي وهو واحد منكم رحل عنا اليوم أثناء قيامه بعمله." وأضاف "هذه هي عواقب الحرب".

وقال "دعونا نأمل في السلام" وهو يشير ليس للصراع في غزة فحسب وانما للقتال في أوكرانيا والعراق وسوريا. وتابع "ما يحدث الان مروع".

(إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان)

رويترز