محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الشرطة الصومالية تحرس موقع تفجير سيارة ملغومة قرب مركز شرطة وابيري في العاصمة الصومالية مقديشو يوم الخميس. تصوير فيصل عمر - رويترز.

(reuters_tickers)

من فيصل عمر وعبد الرحمن حسين

مقديشو (رويترز) - قالت الشرطة الصومالية إن سيارة ملغومة استهدفت مركزا تابعا لها في العاصمة مقديشو يوم الخميس مما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص على الأقل، وأعلنت حركة الشباب المتشددة المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن الهجوم وهو الثاني لها هذا الأسبوع.

ورأى شاهد من رويترز الجثث متناثرة على الأرض خارج مركز شرطة وابيري وقال إن تلفيات لحقت بسيارات وبمركز الشرطة. ويقع مركز الشرطة بالقرب من طريق مكة المكرمة أكثر شوارع مقديشو ازدحاما.

وقال عبد القادر عبد الرحمن مدير خدمة الإسعاف "نقلنا سبعة قتلى و12 مصابا من الموقع". وكان ضابط الشرطة الميجر محمد حسين قال لرويترز في وقت سابق إن عدد القتلى أربعة.

ووقع الهجوم على الرغم من نشر آلاف من قوات الأمن بما في ذلك عناصر الشرطة والجيش والمخابرات لتأمين مقديشو في وقت سابق هذا الشهر.

وقتل ما لا يقل عن عشرة أشخاص في هجوم بسيارة ملغومة على مبنى حكومي بالعاصمة يوم الثلاثاء. وأعلنت جماعة الشباب أيضا مسؤوليتها عن الهجوم.

وقال أحمد محمد المتحدث باسم قوات أمن مقديشو للصحفيين في موقع الهجوم اليوم "كما ترون، هاجم الإرهابيون المركز الذي أصبح مدمرا الآن".

وتسعى حركة الشباب المتشددة للإطاحة بالحكومة المدعومة من الغرب وطرد قوات حفظ السلام الأفريقية من البلاد.

وقال عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم الجماعة إن مفجرا انتحاريا اقتحم مركز الشرطة بسيارته. وأضاف "قتل 11 من الأعداء في المركز وأصيب آخرون".

وعادة ما تذكر الحركة أعدادا للضحايا أكبر من التي تعلنها الحكومة.

(إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

رويترز