محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

من عبدي شيخ

مقديشو (رويترز) - قالت الشرطة وشهود إن تسعة أشخاص على الأقل قتلوا في العاصمة الصومالية مقديشو يوم الأربعاء عندما هاجم انتحاري فندقا بسيارة ملغومة.

وذكر شاهد من رويترز أن إطلاق نار أعقب الهجوم الذي استهدف فندق بوش، وهو المكان الوحيد في العاصمة الذي يوجد به ملهى للرقص.

وذكر شهود أن الشرطة طوقت المنطقة وأنه لا يزال من الممكن سماع دوي إطلاق نار بشكل متقطع.

وقال ضابط شرطة يدعى محمد حسين "يمكنني حتى الآن تأكيد مقتل تسعة أشخاص أغلبهم نساء يعملن بالفندق".

وأضاف حسين لرويترز أن المهاجم اقتحم مدخل الفندق بالسيارة الملغومة. وقال ضابط آخر بالشرطة إن مسلحين اقتحموا مطعما مجاورا للفندق في وسط مقديشو.

وأعلنت حركة الشباب الإسلامية المتشددة المسؤولية عن الهجوم.

وقال عبد العزيز أبو مصعب المتحدث العسكري باسم الحركة لرويترز "أحد المجاهدين قاد سيارته الملغومة واستشهد بعدما اقتحم بها فندق بوش وهو ملهى ليلي. العملية مستمرة".

وتشن الحركة هجمات متكررة في مقديشو ومناطق أخرى تسيطر عليها الحكومة منذ أن فقد المتشددون مساحات واسعة من الأراضي لصالح قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي التي تدعم الحكومة.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز