Navigation

مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي لم يتوصل لسبب انفجار مرفأ بيروت

جانب من موقع الانفجار في مرفأ بيروت في صورة التقطت يوم 8 أغسطس آب 2020. تصوير: هانا ماكاي - رويترز. reuters_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 13 أكتوبر 2020 - 22:56 يوليو,

واشنطن (رويترز) - قال مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي يوم الثلاثاء إنه لم يتوصل إلى نتيجة قاطعة بشأن سبب الانفجار الذي وقع في الرابع من أغسطس آب في مرفأ بيروت وأسفر عن سقوط نحو 200 قتيل ووقوع أضرار بمليارات الدولارات.

ويسود اعتقاد قوي لدى وكالات حكومية أمريكية وأوروبية أخرى تتابع عن كثب التحقيقات بأن الانفجار كان عرضيا.

وقالت متحدثة باسم مكتب التحقيقات الاتحادي لرويترز بالبريد الإلكتروني "لم يتم التوصل إلى مثل هذا الاستنتاج (القاطع)". واشارت إلى بيان قال فيه مكتب التحقيقات في وقت سابق "سنقدم لشركائنا اللبنانيين المساعدة في التحقيق.

"يجب توجيه أسئلة أخرى الى السلطات اللبنانية بصفتها جهة التحقيق الرئيسية."

وذكرت وسائل الإعلام اللبنانية يوم الثلاثاء أنه تم تسليم تقرير من مكتب التحقيقات الاتحادي لقاض لبناني يوم الاثنين. وامتنع مكتب التحقيقات عن التعليق على التقارير.

وقال مصدران حكوميان أمريكيان مطلعان على التقارير والتحليلات الرسمية بشأن الحادث إن الوكالات الأمريكية كانت مقتنعة إلى حد كبير بأن الانفجار، الذي اشتمل على كميات كبيرة من نترات الأمونيوم كانت مخزنة في أحد مباني المرفأ منذ سنوات، كان حادثا.

وقال مصدر حكومي أوروبي مطلع على تقارير وتحليلات المخابرات إن خبراء أوروبيين رسميين قدروا أيضا أن الانفجار كان عرضيا.

(إعداد أحمد صبحي للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.