محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جوبا (رويترز) - أعلنت السفارة الأمريكية في جنوب السودان يوم الثلاثاء أن مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي يساعد السلطات المحلية في مقاضاة المشتبه بهم في قتل عامل إغاثة محلي واغتصاب زميلاته الأجنبيات.

وقالت السفارة في بيان إن مساعد الملحق القانوني التابع لمكتب التحقيقات الاتحادي حضر جلسة في المحكمة العسكرية يوم الثلاثاء مضيفا إنه سيتشاور مع السلطات المحلية بشأن مد يد العون لهم في التحقيقات ومقاضاة المشاركين في القضية.

ووقعت جرائم القتل والاغتصاب خلال هجوم على فندق تيران في جوبا في 11 يوليو تموز 2016 بعد انتصار الجنود الموالين للرئيس سلفا كير في معركة استمرت ثلاثة أيام في العاصمة على قوات موالية لريك مشار النائب السابق للرئيس.

واستمر الاعتداء، وهو أحد أسوأ الهجمات على موظفي الإغاثة في الحرب الأهلية في جنوب السودان، لعدة ساعات قتل خلاله عامل إغاثة من جنوب السودان وتعرضت فيه خمس نساء على الأقل بينهن أجنبيات للاغتصاب.

وقالت السفارة الأمريكية في جوبا في بيان "في أعقاب هجوم لقوات جنوب السودان على مجمع فندق تيران.. الذي شمل اعتداء على مواطنين أمريكيين، طلبت الحكومة الأمريكية من .. جنوب السودان السماح لمكتب التحقيقات الاتحادي المساعدة في التحقيق والمقاضاة".

وأضاف "وبالتالي وجهت وزارة العدل (في جنوب السودان) دعوة لمكتب التحقيقات الاتحادي لتقديم المساعدة في الطب الشرعي".

وأجل القاضي خلال جلسة يوم الثلاثاء المحاكمة لأسبوعين بعد أن قام الجيش بتنحية كبير ممثلي الادعاء أبو بكر محمد في مطلع الأسبوع.

وقال محمد لرويترز إنه تلقى تكليفا بمهمة أخرى دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وكان محمد قال إن 18 جنديا وثلاثة مدنيين سيواجهون التهم لكن 12 مشتبها بهم فقط حضروا إلى المحكمة يوم الثلاثاء. ولم يتضح أين المشتبه بهم التسعة الباقين.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز