محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقديشو (رويترز) - نفت الشركة اليونانية المالكة لسفينة مخطوفة منذ أكثر من ستة أشهر قبالة السواحل الصومالية يوم الخميس أن يكون القراصنة قد أطلقوا سراح السفينة.
وأعلن القراصنة في مدينة هارادهيري الساحلية في وقت سابق يوم الخميس أنهم أفرجوا عن السفينة (أريانا) التي ترفع علم مالطا بعد الاتفاق على فدية.
وقال سبيروس ميناس رئيس شركة (أول أوشنز) للنقل البحري لرويترز "ليس صحيحا. السفينة مازالت هناك في حوزة القراصنة."
وأضاف ميناس الذي رفض تقديم المزيد من التفاصيل "المعلومات عن مقدار الفدية أيضا غير صحيحة."
وكان على السفينة (أريانا) طاقم من 24 أوكرانيا عندما خطفها القراصنة في الثاني من مايو آيار شمالي العاصمة الصومالية مقديشو.
وقال القراصنة في 29 أكتوبر تشرين الاول انهم على وشك الافراج عن السفينة لكن يبدو أن المفاوضات بشأن الفدية المطلوبة قد عطلت الافراج عنها.
وصرح قرصان في أحد الملاذات الامنة الاخرى للعصابات البحرية الصومالية ان السفينة ربما يطلق سراحها قريبا لكن قيمة الفدية تبقى عائقا.
وقال القرصان الذي يدعى فرح من مدينة هوبيو عبر الهاتف الذي يعمل عن طريق الاقمار الصناعية "نحن نريد 3.5 مليون دولار على الرغم من أن ملاك السفينة يساومون على مليوني دولار. ونأمل أن تنتهي المفاوضات خلال الايام القادمة ان لم يكن خلال الساعات القادمة.
ونفى دبلوماسي أوكراني رفيع في السفارة الاوكرانية في العاصمة الكينية نيروبي صحة التقارير التي تفيد بالافراج عن السفينة.
وأعاق قراصنة صوماليون مسلحون الممرات الملاحية المزدحمة قبالة السواحل الصومالية لعدة سنوات. وتجوب سفن حربية من 16 دولة أجنبية المنطقة لمحاولة منع القراصنة من خطف السفن.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز